الوضع المظلم
الأحد ١٩ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
قبيل مغادرته لواشنطن.. شولتس: لا أسلحة فتاكة لكييف
اولاف شولتز \ متداول

شدد أولاف شولتس، المستشار الألماني، يوم الأحد، على أن بلاده لن تورد أسلحة فتاكة لأوكرانيا، وذلك خلال تصريحات أدلى بها لقناة ARD التلفزيونية الألمانية قبيل مغادرته إلى الولايات المتحدة، صرح شولتس: "تتبع الحكومة الألمانية ومنذ وقت طويل نهجاً واضحاً، وهو أننا لا نرسل أسلحة فتاكة إلى مناطق أزمات ولن نوردها لأوكرانيا".

وأكمل بأن هذا النهج هو الذي كانت سلفه أنغيلا ميركل متمسكة به، "وكان ذلك ولا يزال صائباً"، مردفاً أن نتائج الاستطلاعات تشير إلى أن أغلب المواطنين الألمان يشاركون الحكومة موقفها صوب تلك المسألة.

اقرأ أيضاً: روسيا تستعد لغزو شامل لأوكرانيا.. كييف تسقط خلال 48 ساعة

من طرفها، استبعدت كريستينيه لامبريخت، وزيرة الدفاع الألمانية، إمكانية توريد ألمانيا أسلحة لأوكرانيا، مبينةً أن الحوار حول تسوية الأزمة الأوكرانية لا يزال متواصلاً.

وذكرت خلال حديثها لمجموعة "فونكي" الإعلامية، الذي جرى عرضه يوم الأحد: "تتمسك الحكومة الألمانية منذ وقت بعيد، بما في ذلك في المراحل التشريعية السابقة، بموقف واضح ينص على أننا لا نورد أسلحة إلى مناطق تمر بأزمات، الأمر الذي قد يؤدي إلى ازدياد حدة التوتر هناك".

وأردفت أن الإشارة إلى حقيقة أن ألمانيا كانت تمد الأكراد في كوردستان العراق بالأسلحة، ضعيفة، منوهةً إلى أن "الوضع هناك كان مختلفاً تماماً"، ودققت أنه "تم هناك قتل الناس والاتجار بهم.. ولم يكن هناك أي طرف بإمكان الحكومة الألمانية التحاور معه لحل هذه المشكلة".

وأكملت: "فبالنسبة للنزاع في أوكرانيا يوجد لدينا شركاء يجلسون على طاولة المفاوضات، مثلاً في مجلس روسيا-الناتو، وفي إطار رباعية النورماندي... لذلك مهمتنا حالياً هي تخفيف حدة التوتر، نريد تسوية النزاع بطريقة سلمية"، ولفتت الوزيرة إلى أن بلادها كانت قد قدمت 5 آلاف خوذة عسكرية ومساعدات أخرى لأوكرانيا.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!