الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

قبل هروبه لتركيا.. الأمن المصري يضبط قيادياً بتنظيم تابع للإخوان

قبل هروبه لتركيا.. الأمن المصري يضبط قيادياً بتنظيم تابع للإخوان
جماعة الإخوان المسلمين في مصر

كشفت منصات إخوانية عن اعتقال الأمن المصري لقيادي كبير بحركة حسم التابعة للتنظيم، والتي أدرجتها السلطات الأميركية على قوائم الإرهاب قبل هروبه لتركيا قادماً من السودان.

وذكرت المنصات الإخوانية إن السلطات المصرية احتجزت أحد مؤسسي حركة حسم التابعة للتنظيم، والتي تعتبر أحد أذرعها المسلحة، ويدعى حسام منوفي محمود سلام، واقتادته من طائرة سودانية كانت في طريقها إلى تركيا، وهبطت اضطراراياً في مطار الأقصر مساء الأربعاء.

وترجع البداية لمساء الأربعاء، وبالتحديد في تمام الساعة التاسعة مساءً، حيث كشفت الشركة المصرية للمطارات سماح مطار الأقصر الدولى لطائرة سودانية بالهبوط اضطرارياً، أثناء رحلتها من العاصمة السودانية الخرطوم متجهة إلى إسطنبول بتركيا، وعلى متنها 138 راكباً بجانب طاقم الطائرة المكون من 8 أفراد.

اقرأ أيضاً: بيان "الإخوان".. حلفاء طهران

ونوهت إن قائد الطائرة التابعة لشركة بدر السودانية أعلم برج المراقبة الجوية بوجود حالة طوارئ وعلى الفور جرى السماح للطائرة وهي من طراز بوينغ 737 بالهبوط وتخصيص ممر خاص، وجرى إنزال كلّ الركاب ونقلهم إلى إحدى صالات المطار وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لهم وللطائرة بعد تفعيل خطة الطوارئ المسبقة التي يجري اتباعها في تلك الأحداث الطارئة.

ومساء الخميس، لفتت المنصات الإخوانية إلى اختفاء أحد ركاب الطائرة ويدعى حسام سلام، حيث كان قد تعرض للتوقيف الأمني في مطار الخرطوم يوم الأربعاء، في بداية وصوله للمطار قبل أن يتاح له الصعود للطائرة المتجهة لتركيا.

وتبعاً المنصات الإخوانية، فإن قائد الطائرة أعلم برج المراقبة فور دخوله الأجواء المصرية بصدور إنذار حريق، وهو ما يستلزم هبوطه اضطرارياً، ولدى هبوط الركاب والاطلاع على وثائقه، جرى اقتياد 3 منهم والتحقيق معهم، فيما جرى السماح لإثنين منه باستكمال الرحلة، واقتياد الثالث وهو حسام سلام ويحمل جواز سفر رقم A25198975 إلى أحد الجهات الأمنية.

وحسام سلام من مواليد محافظة المنوفية شمال القاهرة، وكان يقطن في حي الدقي بمحافظة الجيزة، وقد فرّ من مصر في العام 2013، ومطلوب أمنياً منذ العام 2017، وهو أحد مؤسسي حركة حسم، حيث هرب إلى السودان، وكان متوجهاً إلى تركيا للإقامة هناك.

وكانت قد أدرجت وزارة الخارجية الأميركية، في يناير من العام 2021، إدراج حركتي حسم وسواعد مصر التابعتين لتنظيم الإخوان، ومجموعة من أبرز قيادات التنظيم الهاربين في تركيا، المتهمين بالتخطيط وتنفيذ مئات العمليات الإرهابية في مصر، على قوائم الإرهاب.

ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!