الوضع المظلم
السبت ١٣ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • قاتل الطالبة الأردنية يُحاول الانتحار خلال القبض عليه

قاتل الطالبة الأردنية يُحاول الانتحار خلال القبض عليه
المغدروة إيمان أرشيد \ مصدر الصورة: مواقع التواصل

ظهر الأردني عدي خالد عبد الله حسان، البالغ 37 عاماً، ضمن مقطعي فيديو انتشرا مساء الأحد في مواقع التواصل، الأول وهو يفر الخميس الماضي من حرم الجامعة، عقب إطلاقه 5 رصاصات على الطالبة إيمان أرشيد، أصابت إحداها رأسها، ونقلوها على أثرها إلى مستشفى لتتوفى فيه عن عمر 21 عاماً.

في حين الثاني، فصوّره شاهد عيان لحظة محاصرته من قبل قوات الأمن يوم الأحد، في مشاعات قرية "بلعما" البعيدة في الشمال الأردني 45 كيلومتر عن العاصمة عمان، حيث أطلق رصاصة في صدغه الأيمن، انهار على أثرها فاقداً للوعي، فبقي على قيد الحياة بعهدة الأمن الذي سيحقق معه بعد علاجه من الرصاصة، لمعرفة ذيول وملابسات الجريمة ودوافعها.

اقرأ أيضاً: الأمن الأردني يحدد هوية قاتل إيمان إرشيد

ولم يكن تصوير الفيديو موفقاً بحيث يظهر فيه "عدي حسان" بحسب ما يختصرون اسمه، واضح المعالم من بعيد، كون ملتقطه تفاجأ بإقدام القتل على إطلاق النار على نفسه، فارتبك بعض الشيء، لذلك أتت اللقطات غير ثابتة، بيد أنها تكفي كدليل من خارج قوات الأمن بأنه أطلق النار على نفسه فعلاً.

وتفيد المعلومات عنه، بأنه فلسطيني- أردني الأب وعراقي الأم، اسمه الكامل عدي خالد عبد الله حسان التوت، وأن نور أرشيد، شقيق الطالبة القتيلة، عرض في "فيسبوك" جائزة مقدارها 50 ألف دينار أردني، تعادل 70 ألف دولار، لمن يدلي بمعلومات عن قاتل شقيقته التي كانت طالبة سنة أولى بكلية التمريض في جامعة العلوم التطبيقية الخاصة بالعاصمة عمان.

أما الفيديو الثاني، فالتقطته كاميرا للمراقبة العامة، مثبتة عند مدخل الجامعة التي أطلق فيها عدي النار على الطالبة، وفيه يتم مشاهدته وهو يهرب من الجامعة، في لحظة لم يعي الحارس فيها ما يجري، والا لكان تصدى له عند مدخلها واعتقله.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!