الوضع المظلم
الجمعة ٢٠ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • قائد فيلق القدس الإيراني يصل بغداد ويجتمع بقادة "التنسيقي"

قائد فيلق القدس الإيراني يصل بغداد ويجتمع بقادة
قآني \ أرشيفية

اجتمع قائد "فيلق القدس" بالحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاآني، اليوم الاثنين، مع قادة الإطار التنسيقي للقوى الشيعية في العاصمة بغداد.

وأفادت وسائل إعلام عراقية، بأن: "قاآني يعقد اجتماعا حالياً مع قادة الإطار التنسيقي في العاصمة العراقية بهدف توحيد مواقف البيت الشيعي وبحث تشكيل تحالف يضم كل الأطراف السياسية الشيعية، وكذلك ملف تشكيل الحكومة الجديدة".

وأضافت الوسائل أنه من المأمول أن يعقد قاآني اجتماعاً مع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر خلال الساعات المقبلة.

اقرأ أيضاً: ضمن زيارة غير معلنة.. قاآني في النجف

ووصل قاآني، مساء الأحد إلى العراق في زيارة استهلها من النجف خلال جولة أجراها في مرقد الإمام علي، قبل أن يتوجه إلى مقبرة وادي السلام وزار مرقد محمد صادق الصدر، وأبو مهدي المهندس.

ويسعى قاآني لرأب الصدع بين القِوَى الشيعية، من أجل تشكيل جبهة موحدة تتولى تشكيل الحكومة العراقية المقبلة.

لكن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يعلن بأنه يرغب بتشكيل حكومة "أغلبية وطنية"، الأمر الذي ترفضه قِوَى الإطار التنسيقي التي تسعى جاهدة لإقناع الصدر بتشكيل حكومة توافقية يشارك فيها الجميع على غرار الدورات السابقة لكي تضمن لنفسها موطئ قدم في الحكومة.

وارتفع خلال الأيام السابقة، منسوب التوتر بين الصدر وبعض الأحزاب الموالية لطهران، والمنضوية ضمن الإطار التنسيقي، لاسيما عقب توافق الزعيم الشيعي مع حلف "تقدم" (السني)، بقيادة محمد الحلبوسي، لانتخاب الأخير رئيساً للبرلمان العراقية للمرة الثانية على التوالي.

​وتصدرت الكتلة الصدرية الانتخابات التي أجريت في 10 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بـ73 مقعداً، تلاها تحالف تقدم بـ37، وائتلاف دولة القانون بـ33، ثم الحزب الديمقراطي الكوردستاني بـ31.

ليفانت نيوز_ شفق نيوز

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!