الوضع المظلم
الخميس ٠٩ / فبراير / ٢٠٢٣
Logo
في التفاصيل.. شركة
ميتا

دعى عدد من المستخدمين الذين دفعوا ضرائبهم عبر الإنترنت عن طريق شركة "إيتش أند أر" في عام 2020، بدعوى قضائية ضد عملاقة التواصل الاجتماعي "ميتا".

ووفق منظمة "ذا ماركاب" (the markup)، فإن شركة "إيتش أند أر" إلى جانب مواقع الإيداع الضريبي الشهيرة الأخرى مثل TaxAct وTaxSlayer يرسلون معلومات مالية حساسة للمستخدمين إلى "ميتا" من خلال أداة تتبع Pixel.

وبيكسل Pixel هو عبارة عن جزء من رمز يمكن للشركات تضمينه على مواقع الويب الخاصة بهم حتى يتمكنوا من تتبع أنشطة الزوار وتحديد مستخدمى Facebook وInstagram لاستهدافهم بالإعلانات.

اقرأ المزيد: الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبة مالية كبيرة على شركة "ميتا"

وعلى ما يبدو، كانت مواقع إعداد الضرائب المذكورة أعلاه تنقل معلومات شخصية، مثل بيانات الدخل وحالات التسجيل ومبالغ الاسترداد والمنح الدراسية للمستخدمين إلى Meta من خلال هذا الرمز، وكانت خدمات الإيداع الضريبي قد غيرت بالفعل إعدادات Pixel الخاصة بها للتوقف عن إرسال المعلومات أو كانت تعيد تقييم كيفية استخدام Pixel بحلول الوقت الذي صدر فيه تقرير Markup.

وفي بيان أُرسل إلى Engadget عند ظهور الأخبار لأول مرة، قالت "ميتا" إنه يُحظر على المعلنين مشاركة المعلومات الشخصية، وإنها تستخدم نظاماً آلياً يمكنه تصفية المحتوى الحساس المرسل عبر Pixel.

وأقر المدعون في شكواهم بأن "ميتا" تطلب من الشركات التي تستخدم Pixel التمتع بحقوق قانونية في جمع بيانات المستخدم واستخدامها ومشاركتها قبل تزويدها بأي معلومات.

ومع ذلك، يجادل المدعون بأن "ميتا" لا تبذل أي جهد لفرض هذه القاعدة، وبدلاً من ذلك تعتمد على "نظام شرف معطل" أدى إلى "انتهاكات متكررة وموثقة".

ليفانت – النهار العربي

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!