الوضع المظلم
الإثنين ٢٠ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
فلسطين: تصاعد العنف في مخيم نور شمس
مخيم نور شمس (وكالات)

واصلت القوات الإسرائيلية عملياتها في مخيم نور شمس بالقرب من طولكرم في الضفة الغربية المحتلة لليوم الثالث على التوالي يوم السبت، حيث أعلنت عن مقتل عشرة فلسطينيين واعتقال ثمانية آخرين.

ووفقًا لشهود عيان من وكالة فرانس برس، فقد سُمعت انفجارات وإطلاق نار في الصباح الباكر، مع رصد قصف لثلاثة منازل على الأقل وتحليق لطائرات مسيرة فوق المنطقة. وأظهرت لقطات تلفزيونية من فرانس برس آليات عسكرية وجنود يتجولون في شوارع المخيم، الذي يضم حوالي سبعة آلاف شخص.

أصدر الجيش الإسرائيلي بيانًا أكد فيه أن "القوات الأمنية نجحت في تصفية عشرة مسلحين خلال المواجهات"، بعد مرور حوالي 48 ساعة من بدء العملية التي أسفرت عن إصابة ثمانية جنود وضابط من قوات حرس الحدود.

وتشدد الجيش الإسرائيلي على أن هذه العمليات تستهدف مجموعات مسلحة فلسطينية، لكنه يعترف أيضًا بسقوط ضحايا مدنيين في تلك العمليات.

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية "سقوط عدد من القتلى والجرحى داخل المخيم"، مشيرة إلى أن "الجيش يمنع الفرق الطبية من الوصول إلى المصابين".

وأفاد مراسل تلفزيون فرانس برس بوجود قتلى متراكمة في الشوارع، في حين أعلنت وزارة الصحة عن إصابة أحد عشر شخصًا، بينهم مسعف أصيب برصاصة.

اقرأ المزيد: المسالخ المالية الأسدية

وبحسب شهود العيان الذين تحدثوا لوكالة فرانس برس، تم قطع التيار الكهربائي، وبدأت المواد الغذائية تنفد، مما يجعل من الصعب على السكان الدخول أو الخروج من المخيم. وأشاروا إلى قطع خدمات المياه والصرف الصحي بسبب الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية، مع نقص في الإمدادات الأساسية مثل الحليب والخبز.

رئيس هيئة مقاومة الاستعمار والجدار، مؤيد شعبان، أكد لوكالة فرانس برس استمرار الحصار على مخيم نور شمس لأكثر من 42 ساعة، مشيرًا إلى تواجد قناصة على الأسطح ونشر قوات خاصة في المنطقة.

وفي تصريح لفرانس برس، أوضح النائب الفلسطيني حسن خريشة أن "الإسرائيليين يسعون لقمع المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية، خاصة في المخيمات الشمالية".

يأتي هذا الاقتحام ضمن سياق تصاعد العنف في الضفة الغربية المحتلة منذ بداية الحرب في قطاع غزة في السابع من أكتوبر، مع تسجيل مقتل ما لا يقل عن 479 فلسطينيًا وتسعة إسرائيليين، بما في ذلك خمسة من أفراد قوات الأمن، حسب تقرير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!