الوضع المظلم
الإثنين ٢٨ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
فرنسا تندد بالهجمات الإيرانية على  إقليم كردستان
إقليم كردستان.. صور متداولة لأطفال خائفين من القصف الإيراني

نددت الخارجية الفرنسية بالضربات المكثفة التي تبنتها إيران، واستهدفت بها إقليم كردستان شمال العراق.

واعتبرت فرنسا تلك الهجمات التي طالت المدنيين بشكل عشوائي انتهاكاً صارخاً للسيادة العراقية والقانون الدولي، ودعت إلى احترام سيادة العراق ووحدة أراضيه واستقرار وأمن إقليم كردستان.

وأقر الحرس الثوري الإيراني، قبل ذلك، بقصفِ إقليم كردستان بـ 73 صاروخاً باليستياً وعشراتِ الطائرات المسيرة، وأقر بقصفه 43 نقطة، وفق ما أعلن قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني محمد باكبور.

وأدانت رئاسة إقليم كردستان بالقصف وطالبت الحكومةَ المركزية العراقية بأداء واجبها في حماية أرض وسيادةِ البلد.

قتل 13 شخصاً وأصيب 58 آخرون بجروح، بينهم نساء وأطفال، في قصف إيراني في إقليم كردستان في شمال العراق الأربعاء استهدف مواقع لأحزاب كردية إيرانية معارضة تنتقد قمع التظاهرات في إيران.

ونددت كل من برلين وواشنطن ولندن بهذا الهجوم. وأعربت مفوضية الأمم المتحدة للاجئين في العراق عن قلقها إزاء الهجوم وتحدثت في تغريدة "عن سقوط عدد من الضحايا والجرحى المدنيين منهم لاجئون إيرانيون - ومن بينهم نساء وأطفال"، مشيرةً إلى تعرض مخيم لاجئين في كويسنجق شرق أربيل للقصف.

وأضافت أن "الهجوم قد تسبب بأضرار في مدرسة ابتدائية كان فيها طلاب من اللاجئين".

اقرأ أيضاً: القيادة المركزية الأميركية: قصف إيران لكردستان يهدد المدنيين ويهز الاستقرار

وتحدّثت القناة الكردية العراقية "كي 24" عن إصابة ثلاثة من صحافييها "بجروح خطيرة".

وتتخذ أحزاب وتنظيمات معارضة كردية إيرانية يسارية من إقليم كردستان العراق مقراً لها، وهي أحزاب خاضت تاريخياً تمرداً مسلحاً ضدّ النظام في إيران على الرغم من تراجع أنشطتها العسكرية في السنوات الأخيرة.

وماتزال هذه التنظيمات تنتقد بشدّة الوضع في إيران على وسائل التواصل الاجتماعي، عبر مشاركة مقاطع فيديو للتظاهرات التي تشهدها إيران حالياً منذ وفاة الشابة مهسا أميني منتصف سبتمبر بعد توقيفها من قبل شرطة الأخلاق.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!