الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٧ / سبتمبر / ٢٠٢٢
Logo
  • فتوى الخميني وطعنات السكين.. أكثر ما روّج لروايات سلمان رشدي

فتوى الخميني وطعنات السكين.. أكثر ما روّج لروايات سلمان رشدي
سلمان رشدي/ مواقع التواصل

لم يروج شيء لرواية "آيات شيطانية" التي صدرت في 1988 بلندن للكاتب البريطاني من أصل هندي سلمان رشدي، أكثر من الفتوى التي أصدرها آية الله الخميني في 14 فبراير 1989 ودعت إلى إهدار دمه، فلولاها لربما، لعّدت تلك الرواية العادية مرور غير الكرام في المكتبات، وفق ما انتشر من أخبار عنها عام صدور الفتوى.

اقرأ أيضاً: مصدر مقرب.. حالة "سلمان رشدي" الصحية تتحسن تدريجياً

فيما طعنة يوم الجمعة الماضي بنيويورك، فزادت كذلك من اهتمام القراء برواياته، خصوصا "آيات شيطانية" بالذات، تبعاً لما ورد من وكالات، ذكرت أمس السبت أن 3 طبعات منها تصدّرت مقياس الكتب في موقع Amazon ودونت أعلى قفزة بالمبيعات في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، فيما أتت روايته "أطفال منتصف الليل" في المرتبة الرابعة.

ومذ الهجمة السكينية عليه، تم بيع نسخ كثيرة في مكتبة Strand Bookstore الشهيرة في نيويورك، من رواياته، إضافة إلى التي بيعت عبر الإنترنت، بينما ذكرت كايتي سيلفرنيل، مديرة قسم في مكتبة لبيع الكتب الجديدة والمستعملة لوكالة فرانس برس: "أتى أشخاص يبحثون عن أي من أعماله الأدبية، أرادوا أن يعرفوا ما المتوافر منها لدينا" حسب تعبيرها.

كما بينت سيلفرنيل أن "بعض موظفينا الأصغر سناً لم يسبق أن سمعوا عنه، وأمس أتى زبائن يبحثون عن كتبه، وأبدوا اهتمامهم بمعرفة هويته وتأثيره في العالم الأدبي" كما طالب مستخدمون من "تويتر" وغيره من مواقع التواصل إلى شراء كتبه تعبيراً عن التضامن معه.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!