الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٨ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
  • غضب روسي من إساءة أمريكية للجيش الروسي.. بحركة غير لائقة

غضب روسي من إساءة أمريكية للجيش الروسي.. بحركة غير لائقة
دبلوماسي أمريكي يهين الجيش الروسي \ متداول

أشعلت صور مسيئة لأحد الملحقين العسكريين في السفارة الأميركية، غضب الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا.

فضمن تعقيب عرضته على حسابها في فيسبوك، مساء الأربعاء، علقت الدبلوماسية على بعض الصور المسيئة المتداولة للملحق العسكري ديل صموئيل، ملوحة بأهمية طرد كل الدبلوماسيين الغربيين.

اقرأ أيضاً: ألمانيا تطلق مرحلة إنذار بشأن الغاز وتتهم روسيا بارتكاب 'هجوم اقتصادي'

ودونت ساخرة فوق مجموعة من الصور التي ظهر فيها يقوم بحركة غير لائقة ضد شعار "Z"، الذي أضحى رمزاً لتأييد الروس للعملية العسكرية التي شنتها بلادهم في أوكرانيا، "السفراء يحرقون الجسور.. ويستخدمون، أصابعهم والأسفلت والعمدان، بشكل مسيء.. إلى أن يطرد الجميع من موسكو"!

وكانت قد كشفت بلدية موسكو أمس الأربعاء، عن تغيير العنوان الرسمي للسفارة الأميركية، تكريماً للانفصاليين الموالين لها في شرقي أوكرانيا، في مسعى للتنديد بالدعم الأميركي لكييف.

وأضحى عنوان البعثة الدبلوماسية الآن، في "ساحة جمهورية دونيتسك الشعبية"، اسم إحدى المنطقتين الانفصاليتين في إقليم دونباس اللتين اعترف الكرملين باستقلالهما في فبراير قبل أيام قليلة من بدء العملية العسكرية.

وتعرف زاخاروفا بلسانها السليط، وسبق أن شجبت مراراً الولايات المتحدة، بجانب الغرب والناتو، الذي اصطف بقوة إلى جانب كييف منذ انطلاق العملية الروسية على الأراضي الأوكرانية منذ 4 أشهر.

ومنذ فبراير الماضي، توسع التوتر بشكل كبير بين موسكو والغرب لاسيما أميركا، التي بدت رأس حربة في الحملة الغربية ضد روسيا، وفق ما ألمحت أكثر من مرة الخارجية الروسية.

ولجأت موسكو كما العديد من الدول الأوروبية إلى تبادل طرد السفراء، في تعبير عن حجم التوتر الذي أشعله الغزو الروسي لأوكرانيا، في القارة الأوروبية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!