الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • عون: لبنان لم يعد يتحمل وطأة وجود اللاجئين السوريين على أرضه

عون: لبنان لم يعد يتحمل وطأة وجود اللاجئين السوريين على أرضه
لبنان.. لاجئون سوريون/ الأمم المتحدة

قال الرئيس اللبناني، العماد ميشال عون، أن "لبنان لم يعد في مقدوره بتاتا تحمل وطأة وجود اللاجئين السوريين على أرضه".

وأكّد عون في مقابلة صحفية مع جريدة "الجمهورية" اللبنانية نشرت اليوم الثلاثاء، أنه "أصبح صعباً علينا ضبط تسرب النازحين السوريين عبر قوارب الهجرة غير الشرعية الى أوروبا"، مشيراً إلى أنه "يجب على المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤوليته حيال هذا الملف قبل أن يخرج عن السيطرة".

ولفت الرئيس اللبناني، إلى أنه: "عوض تقديم المساعدات المادية للنازحين لكي يبقوا في لبنان، يجب تقديمها لهم في سوريا، وهكذا ينتفي الحافز لدى كثيرين منهم للبقاء هنا"،  مؤكداً بأنه "ليس في إمكاننا انتظار الحل السياسي الذي قد يتأخر، علماً أن ما نطرحه هو العودة إلى المناطق الآمنة".

اقرأ أيضاً: أردوغان يواصل تخبطه حول اللاجئين السوريين.. زاعماً رغبتهم بالعودة

وأضاف عون، على أن "قول دول الغرب إن للنازحين مخاوف سياسية وأمنية من العودة لا ينطبق مع الواقع، إذ عاد نحو 500 ألف منهم إلى سوريا من دون تسجيل أي حادث أو مضايقات".

ومن جانب آخر، اعتبر عون، أن الأكثرية النيابية التي ستفرزها صناديق الاقتراع بالانتخابات النيابية المرتقبة، ستكون مؤثرة في رسم وجهة الاستحقاق الرئاسي بعد أشهر.

وأعرب عن استغرابه "كيف بدأ الترويج المنظم والمريب منذ الآن لصعوبة تشكيل حكومة جديدة بعد 15 مايو، وإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها"، مؤكداً أنه "سأترك قصر بعبدا في 31 أكتوبر المقبل، ولن أبقى لحظة واحدة فيه بعد هذا التاريخ، وإذا تعذر لأي سبب انتخاب رئيس جديد، تتولى الحكومة إدارة البلاد في المرحلة الانتقالية، وإذا تعذر أيضا في أسوأ الاحتمالات تشكيل حكومة جديدة بعد الانتخابات النيابية، تناط الأمور بعد 31 أكتوبر بحكومة تصريف الأعمال، ولو أنها ستكون مقيدة الصلاحيات".

ليفانت نيوز_ "الجمهورية"

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!