الوضع المظلم
الأحد ٠٣ / يوليو / ٢٠٢٢
Logo
  • عمرو واكد مطلوب للعدالة إثر تغريدة مسيئة بحق المرأة المصرية

عمرو واكد مطلوب للعدالة إثر تغريدة مسيئة بحق المرأة المصرية
عمرو واكد/ تويتر

انتفض المجلس القومي للمرأة ونقابة الفنانين ومحامون وتقدموا ببلاغات ضد الفنان عمرو واكد، على إثر تغريدته المسيئة لسيدات مصر، والتي أثارت غضباً واسعاً في الأوساط الفنية.

وأفاد الدكتور أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، أنّ عمرو واكد ليس عضواً في نقابة الفنانين، وجرى شطبه من النقابة منذ عدة سنوات، موضحاً في بيان رسمي أن مثل هذا الفنان -يقصد واكد- "لا يشرفنا وجود أمثاله في نقابتنا العريقة، ونساء مصر أشرف من هؤلاء الأقزام".

وذكرت مديرة الشكاوى بالمجلس القومي للمرأة في مصر أمل عبد المنعم، أن المجلس تقدم ببلاغ للنائب العام ضد الفنان بسبب تصريحاته المهينة للمرأة.

اقرأ المزيد: هشام نزيه موسيقي مصري يصل للعالمية.. من "ترنيمة إيزيس" إلى "فارس القمر"

بلاغ للنائب العام

وتابعت عبد المنعم أن المرأة المصرية يضرب بها المثل عالمياً بالنضال من أجل الوطن وإخلاصها في بناء أسرة قوية متماسكة من أجل رفعة الوطن وتنميته. وأشارت إلى المجلس يرفض أي شكل من أشكال إهانة المرأة المصرية.

وكذلك تقدم المحامي سمير صبري ببلاغ للنائب العام، ونيابة أمن الدولة العليا ضد الفنان، مطالبًا تقديمه للمحاكمة الجنائية.

وأكد صبري أن "المرأة المصرية لها مكانة كبيرة عرفتها الحكومات المصرية المتعاقبة، وكان لها دوراً كبيراً في عجلة التنمية، ونجاحها يعبر بشكل أصيل عن نجاح الدولة، لذا يتعمد أعداء مصر تشويه المرأة والنيل منها بمختلف الطرق"، مطالباً بإصدار الأمر بالتحقيق في هذا البلاغ وتقديم الفنان للمحاكمة الجنائية.

وكان الدكتور أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، قد أصدر قراراً، في يناير الماضي، بشطب الفنان عمرو واكد والفنان خالد أبو النجا من نقابة المهن التمثيلية بشكل نهائي.

وجاء ذلك بعد قرار لمحكمة القضاء الإداري في مصر بالشطب النهائي للفنانيّن. وقالت المحكمة في حيثيات حكمها، إن الفنانيّن يطلبان إلغاء قرار مجلس نقابة المهن التمثيلية فيما تضمنه من إنهاء عضويتهما بالنقابة، حيث ذكرت النقابة أسباب إصدارها للقرار أنهما لم يمارسا المهنة منذ عام 2017، ولم يسددا الاشتراكات السنوية منذ ذلك التاريخ. وقالت إنهما افتقدا لشرط حسن السيرة والسمعة لاتهامهما في قضايا إرهاب وانضمام إلى جماعة إرهابية، وظهورهما بجلسة استماع في الكونغرس الأميركي، تحت مسمى "المنبر المصري لحقوق الإنسان" دون تفويض من الدولة المصرية.

اقرأ أيضاً: في مصر.. تحضيرات لحوار وطني وسط ترحيب معارضين

وكشفت المحكمة، أن الفنانين استقويا بقوى خارجية، ونالا من قدر مصر وأساءا للأجهزة المصرية. وتابعت أن الفنانين لم يثبتا عكس ما ذكرته النقابة، وكانت تلك الأسباب من شأنها إنهاء عضويتهما.

وأوضحت نقابة المهن التمثيلية، بعد صدور الحكم في بيان رسمي، أنها تعتبر ما حدث من العضوين عمرو واكد وخالد أبو النجا، خيانة عظمى للوطن وللشعب المصري، إذ توجها دون توكيل من الإرادة الشعبية لقوى خارجية واستقويا بها على الإرادة الشعبية، واستبقا قراراتها السيادية لتحريكها في اتجاه مساند لأجندة المتآمرين على أمن واستقرار مصر. وأعلنت النقابة إلغاء عضويتهما وتبرؤها مما فعلاه مؤكدة أنها لن تقبل أي خائن بين أعضائها.

ليفانت – العربية

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!