الوضع المظلم
الأحد ٠٢ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
علاج السكري قادر على محاربة السمنة والبدانة
تقنية منزلية للكشف عن “كورونا”

توصّل فريق من العلماء إلى أنّ فعالية الدواء "سيماغلوتيد" ومضاعفاته، يمكن أن يخلص الملايين من السمنة ويحقق نتائج واضحة تعادل التدخل الجراحي.


أظهرت نتائج دراسة أجراها فريق من العلماء، أنّ العقار الطبي الخاص في معالجة "السكري" كانت نتائجه مشجعة لأجل التخلص من السمنة، حيث أظهرت أبحاث قدرته على تخفيض وزن الجسم بنسبة تصل إلى 20%.


ووفق مصادر طبية متخصصة، فإنّ العلماء كشفوا عن أنّ عقار ”سيماغلوتيد“ بإمكانه تحقيق نتائج جيدة في علاج السمنة قد تفوق نتائج التدخل الجراحي.




وأشارت الدراسة إلى أنّها أجرت اختباراً على 2000 بالغ مصاب بالسمنة، من 16 بلداً مختلفاً، وكان لعقار سيماغلوتيد، الذي يستعمل عادة لعلاج مرض السكري من النوع الثاني، نتائج مفاجئة في التخلص من الوزن الزائد، خاصة من الذين يعانون من أوزان بمعدلات مرتفعة.


اقرأ: تقنية منزلية للكشف عن “كورونا”


وذكرت الباحثة المختصة في السمنة، "راشيل باترهام"، من كلية لندن الجامعية، أنّ هذا العقار فعال للغاية، وأي دواء آخر مخصص لفقدان الوزن لم يستطع أن يكون بمستوى هذا العقار.


اقرأ المزيد: أكسفورد تختبر لقاحها المضاد لكورونا على الأطفال


يشار إلى أنّ العديد من التقارير، أكدت أنّ المصابين بمرض السمنة، هم الأكثر عرضة بالإصابة بفيروس كورونا المستجدّ، كما أنّ المرضى الذين يعانون من زيادة في الوزن فرصهم أقل للخروج أحياء من العناية المركزة.


ليفانت - وكالات 



النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!