الوضع المظلم
السبت ٢٤ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
  • عقب اقتتال عشائري لتسعة أشهر ...قسد تعتقل 82 مطلوبا بالرقة بعد حملة أمنية بريفها الشرقي

عقب اقتتال عشائري لتسعة أشهر ...قسد تعتقل 82 مطلوبا بالرقة بعد حملة أمنية بريفها الشرقي
دير الزور_ قسد/ أرشيفية

أعلنت قوى الأمن الداخلي بالرقة يوم الثلاثاء إلقاء القبض على 82 شخصاً على خلفية الاقتتال العشائري بين عشيرتي "المدلج" و"الجماسة" في الحمرات بريف الرقة الشرقي، خلال حملة أمنية .تمت مصادرة 89كلاشنكوف، و26 بندقية غير مرخصة، و116 مخزن كلاشنكوف وغيرها من الأسلحة والذخائر.


وجاء هذا البيان بعد أن قامت القوى الأمنية فجر الإثنين بحملة أمنية استهدفت منطقة الحمرات بريف الرقة الشرقي , إبان مشكلة عشائرية بين عشيرة"المدلج " وعشيرة "الجماسة " التي اندلعت الاشتباكات فيما بينهم منذ نيسان 2023 الماضي،أودت بحياة 14 شخصا وجرح العشرات من أبناء القبيلتين.

وأعلن موقع الأمن الداخلي بالرقة على صفحته الرسمية ان القوات الأمنية ضبطت بحوزتهم أسلـ.ـحة بين خفيفة ومتوسطة وهي كالتالي
: - 39 كلاشـ.ـنكوف- 26 بندقـ.ـية غيرمرخـ.ـصة- 116 مـ.ـخزن كلاشنـ.ـكوف- جـ.ـهاز الكشف عنالألـ.ـغام عدد 1- 12 جـ.ـعب - 6 جنـ.ـاد مسـ.ـدس - 5 مـ.ـخازن مسـ.ـدس- بطارية جـ.ـهازالكشف عن الألـ.ـغام عدد 8- منـ.ـظار عدد 2- طلقات بيكـ.ـسي عدد 68- 25 مـ.ـسدساً- 2175 طلقـ.ـة كلاشـ.ـنكوف- 4 قنـ.ـابل يدوية- جـ.ـهازلاسـ.ـلكي عدد 1- بندقيـ.ـة تركي 2- طائـ.ـرةاستـ.ـطلاع.

وقال المركز الإعلامي لقسد في بيان رسمي إبان انتهاء العملية :
بمشاركة قوى الأمن الدّاخليّ، قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة ووحدات حماية المرأة، بدأت عمليَّة أمنية واسعة النِّطاق في منطقة الحمرات التابعة للرقة، حيث تم اعتقال العديد من المطلوبين بمن فيهم عناصر إجرامية وعناصر لخلايا داعش الإرهابية ومرتزقة النظام.وجرت العملية إثر مناشدات من وجهاء العشائر بعد الاقتتال الدموي بين عشيرتَي “المدليج الطاهر”و”جمّاسه”، والتي استثمرها مرتزقة “داعش” والنظام، وبدأوا بتنظيم أنفسهم فيها،ونفَّذوا أعمال الارتزاق.


بدأت العمليَّة في ساعات الصباح الأولى بالبحث والتَّفتيش عن الأشخاص المُشتَبهين بهم، وتَمَّ ضبط كميّات من الأسلحة والذَّخيرة مع هؤلاء الأشخاص المقبوض عليهم.

وعقد مجلس الأعيان في مدينة الرقة مطلع الأسبوع الحالي، اجتماعاً بحضور الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في الرقة “محمد نور الذيب”، وعدد من وجهاء وشيوخ العشائر والعلاقات العسكرية، بهدف ترسيخ السلم الأهلي، واتخاذ إجراءات لدرء الفتنة بين عشيرتي “الجماسة والحمرات”، وتهدئة النفوس وإيجاد صيغة للصلح، ومناقشة قضايا السلم الأهلي بشكل عام.

فيما أحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 24 كانون الثاني الجاري، ارتفاع حصيلة القتلى إلى 4 جراء الاشتباكات المسلحة المستمرة بين أبناء عائلة “البلاسم” وعشيرة “الجماسة” إضافة لسقوط عدد من الجرحى، وذلك بعد مقتل مواطنين اثنين من أبناء عائلة “البلاسم”، فيقرية حمرة بلاسم في منطقة الحمرات ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بريف الرقة الشرقي.
يذكر، بأن الاقتتال المسلح بين العشيرتين تجدد عدة مرات منذ شهرنيسان 2023، حيث وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 14 من الطرفين خلال الاقتتال فضلاً عن سقوط العديد من الجرحى.

ليقانت: أسامة الخلف 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!