الوضع المظلم
الثلاثاء ٣١ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
  • عضوة بالبرلمان الأوروبي تقص شعرها تضامناً مع نساء إيران

عضوة بالبرلمان الأوروبي تقص شعرها تضامناً مع نساء إيران
عبير السهلاني \ متداول

عقب أن أثارت وفاة الشابة الإيرانية مهسا أميني بعد احتجازها مما تسمى بـ "شرطة الأخلاق" في طهران، موجة غضب عارمة في إيران، وخارجها وصلت إلى كل أرجاء العالم.

وأضحى أبرز أسلوب للتعبير عن ذلك الغضب هو "قص الشعر"، إذ قامت العديد من النساء بقص شعرهن في العلن خلال مظاهرات مستمرة حتى اليوم في البلاد، رافعات شعار "امرأة حياة، حرية".

كذلك لم يقتصر الأمر على الإيرانيات فقط، بل عرضت العديد من النساء حول العالم مقاطع فيديو لأنفسهن أثناء قص شعرهن، تضامناً مع المحتجات.

اقرأ أيضاً: الوسط السينمائي الفرنسي يدعو إلى دعم احتجاجات المرأة الإيرانية

وانضمت لهن، السويدية عبير السهلاني، وهي من أعضاء البرلمان الأوروبي، والتي قامت بقص شعرها خلال كلمة أمام مجلس الاتحاد الأوروبي، وذلك تضامناً مع المظاهرات المناهضة للحكومة في إيران.

وذكرت عبير السهلاني، وهي عراقية المولد، من على منصة مقر البرلمان الأوروبي بستراسبورج في فرنسا، يوم الثلاثاء: "إلى أن تتحرر إيران، سيكون غضبنا أكبر من الظالمين، وإلى أن تتحرر نساء إيران، سنقف معكن"، ومن ثم أمسكت مقصاً وكررت شعار التظاهرات الشهير "امرأة، حياة، حرية" بينما كانت تقص شعرها، ثم تركت المنصة.

يشار إلى أن الشابة مهسا أميني، التي تنحدر من مدينة سقز الكردية في شمال غربي إيران، كانت قد قتلت في 16 سبتمبر (2022) عقب ثلاثة أيام من اعتقالها من قبل ما تسمى بـ"شرطة الأخلاق"، ومن ثم نقلها إلى أحد المستشفيات في طهران.

وقد أشعل مقتلها، منذ ذلك الحين نار الغضب في البلاد، حول مجموعة قضايا، من ضمنها القيود المفروضة على الحريات الشخصية والقواعد الصارمة المتعلقة بملابس المرأة، بجانب الأزمة المعيشية والاقتصادية التي يعاني منها الإيرانيون، ناهيك عن القواعد الصارمة التي يفرضها نظام الحكم وتركيبته السياسية بشكل عام.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!