الوضع المظلم
السبت ٢١ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
عشرات المدن الإيرانية تنتفض في وجه النظام الإيراني 
احتجاجات ايرانية

تلبية لدعوات سابقة، خرجت، اليوم الأحد، مظاهرات للمتقاعدين، في عدد من المناطق الإيرانية، للمطالبة بحقوقهم، في ظل الانهيار الاقتصادي الذي تعاني منه إيران، وسط تفشٍّ حاد لفيروس كورونا.

قالت شبكة مجاهدي خلق داخل إيران، اليوم الأحد، 13 شباط، إن عشرات المدن الإيرانية، منها شوشتر، أراك، رشت، خراسان رضوي، سنندج، طهران وشوش وتبريز وكرمنشاه والأهواز، خرجت للمطالبة بتحسين وضعهم المعيشي، حيث نادى المحتجون "جياع وعاطلون.. نحن نكره الظالم".

نقلت الشبكة بيان المحتجين الذي ورد فيه: "قمنا بتنظيم احتجاج على مستوى البلاد لتحقيق جميع المطالب التي نسعى إلى تحقيقها منذ عام 2020".

وأكد المحتجّون، مواصلة الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد حتى تلبية كافة مطالبهم.

وأضاف البيان، أنه "لا خيار أمامنا نحن المتقاعدين سوى مواجهة سياسة هضم الحقوق المنتهكة والتنديد بصعوبات المعيشة المتزايدة ونهب الحكومات للصندوق".

وأردف المحتجون: "من حقنا غير القابل للتصرف أنه بعد ثلاثين عاماً من العمل الجاد ودفع أقساط التأمين والضرائب المستمرة في الوقت المناسب، أن نتمتع الآن بالراحة والحياة الكريمة". 

اقرأ المزيد: التحالف العربي يدكّ تحصنات الحوثي في حجة باليمن

وأشار البيان، إلى أن مثل هذه الحركة الاحتجاجية الاجتماعية - المعيشية القوية، التي خرجت إلى الشوارع في السنوات الأخيرة، لديها القدرة على فرض مطالبها على الحكومة ومجلس شورى الملالي.

واتهم المتظاهرون، الحكومة والبرلمان، بسرقة موائد المتقاعدين وهدر رواتبهم، من أجل خدمة المصالح الكبرى للرأسماليين، وفقاً للبيان. 

اقرأ المزيد: رئيس البرازيل إلى موسكو بالرغم من ضغوط البيت الأبيض

وشدد البيان، "نحن المتقاعدين، نعلن أن فنجان صبرنا مليء بكل هذه القسوة واللامبالاة والفجوة الطبقية، ولا ننوي أن نقف مكتوفي الأيدي في ظل هذه الظروف الجهنمية، وسنصرخ في انسجام تام ضد هذا التمييز المدمر للخروج من هذا البؤس المتزايد حتى تتحقق النتيجة والحصول على مطالبنا".

ليفانت - مجاهدي خلق داخل إيران

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!