الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
عراك في البرلمان الأردني.. وتراشق بالألفاظ
البرلمان الأردني/ أرشيفية

أسفرت حالة من الفوضى والمشاحنات بين أعضاء البرلمان الأردني يوم الثلاثاء، إلى رفع جلسة نقاش حول تعديل الدستور، حيث قرر رئيس البرلمان الأردني عبد الكريم الدغمي، عقب انتشار الفوضى والتراشق بالألفاظ بين النواب، رفع جلسة لمدة ساعة، والتي كانت مخصصة لبحث مشروع تعديل الدستور، المقترح من قبل الحكومة.

اقرأ أيضاً: الأردن يقرّ تعديلات دستورية أهمها يتعلق بمجلس الأمن الوطني

وعقب مشاحنات كلامية، قال رئيس مجلس النواب، للنائب سليمان أبو يحيى "أنت تضع على النار زيت"، وكرر العبارة مرتين، ليجيبه النائب بالقول: "والله منت داري اشي"، لينفعل الدغمي ويقول للنائب: "إخرس واطلع بره"، وفيما بعد، قرر رئيس مجلس النواب رفع جلسة "التعديلات الدستورية" إلى صباح الأربعاء، وذلك عقب تجدد الاشتباك بالأيدي.

 

رئيس مجلس النواب عبدالكريم الدغمي لنائب خلال جلسة تعديل الدستور: إخرس #خبرني #مجلس_النواب #الأردن

Posted by ‎Khaberni خبرني‎ on Tuesday, December 28, 2021

وشهد البرلمان الأردني خلال الفترة الأخيرة، حوادث مماثلة، ففي الثامن من ديسمبر الجاري، طالب النائب المحامي صالح العرموطي في مستهل جلسة النواب الأردني، مغادرة المسؤولين الذين وقعوا اتفاق "النوايا" "الطاقة مقابل المياه" مع إسرائيل والإمارات مقر البرلمان، وقال النائب المحامي صالح العرموطي: "إذا ما بغادروا أنا بغادر".

فيما اعتبر رئيس مجلس النواب عبد الكريم الدغمي، طلب العرموطي مخالفاً للنظام الداخلي لمجلس النواب، الأمر الذي دعا العرموطي إلى مغادرة الجلسة، فيما أحدث طلب العرموطي ضجة عارمة في الجلسة، بعد أن قرر مجلس النواب بالإجماع تحديد جلسة خاصة مع الحكومة لمناقشة اتفاق "النوايا".

وخرج عدد كبير من النواب من قبة البرلمان بعد العرموطي، احتجاجاً على اتفاق "النوايا" "الطاقة مقابل المياه" مع إسرائيل والإمارات، ما أدى إلى فقدان الجلسة النصاب، وبدوره قال الدغمي: "إن الزملاء لم يلتزموا بالنظام الداخلي للمجلس.. وأنا لا أستطيع تجاوز النظام الداخلي ويجب تطبيقه".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!