الوضع المظلم
الثلاثاء ١٧ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
طرق عمرها 4500 عام.. اكتشاف أثري مذهل في السعودية
آثار- السعودية

اكتشف علماء الآثار شبكة طرق عمرها 4500 عام في المملكة العربية السعودية، وتصطف على جانبيها مقابر قديمة محفوظة جيداً.

وأجرى باحثون من جامعة أستراليا الغربية تحقيقاً واسع النطاق خلال العام الماضي، شمل مسوحات جوية بواسطة طائرات الهليكوبتر ومسح أرضي وحفر وفحص صور الأقمار الصناعية.

في النتائج المنشورة في مجلة الهولوسين في ديسمبر، قالوا إن "الطرق الجنائزية" الممتدة لمسافات كبيرة في المقاطعات العربية الشمالية الغربية في العلا وخيبر لم تخضع إلا لفحص ضئيل حتى وقت قريب جداً.

وقال الباحث ماثيو دالتون لشبكة سي إن إن: "الناس الذين يعيشون في هذه المناطق يعرفون عنها منذ آلاف السنين". وأضاف: "لكنني أعتقد أنه لم يكن معروفاً حقاً حتى حصلنا على صور الأقمار الصناعية بمدى انتشارها".

اقرأ أيضاً: ظاهرة "طالع النعائم" تشهدها سماء الإمارات والسعودية 

وأوضح دالتون أن الطرق الجنائزية، التي شاهدها من طائرة هليكوبتر، امتدت لمئات، "ربما حتى آلاف الكيلومترات" وأن نفس الطرق كان يتبعها غالباً أولئك الذين يسافرون على طول الطرق الرئيسية اليوم.

وأشار دالتون: "غالباً ما تجد الطرق الرئيسية تميل إلى اتباع نفس الطرق مثل الطرق لأنها تميل إلى أن تكون أقصر طريق بين المكانين الذين يذهبون إليه". "وفي الواقع، في بعض الحالات، تكون المدافن نفسها كثيفة للغاية بحيث لا يسعك إلا السير على الطريق القديم نفسه، لأنك نوعًا ما تطوقه المقابر".

المدافن نفسها هي في الغالب إما مدافن على شكل قلادة أو مدافن حلقية. تشمل المقابر الحلقية رصيفاً محاطاً بجدار يصل ارتفاعه إلى مترين، بينما تحتوي المقابر المعلقة على "ذيول جميلة".

باستخدام التأريخ بالكربون المشع، قرر الباحثون أن مجموعة مركزة من العينات تعود إلى ما بين 2600 و 2000 قبل الميلاد، على الرغم من استمرار إعادة استخدام المقابر حتى حوالي 1000 عام.

وقالت الباحثة ميليسا كينيدي: "هذه القبور يبلغ عمرها 4500 عام، وما زالت على ارتفاعها الأصلي، وهو أمر لم يسمع به أحد بالفعل". "لذلك أعتقد أن هذا هو ما يميز المملكة العربية السعودية بشكل خاص عن بقية المنطقة - فقط مستوى الحفظ لا يصدق".

وتعتقد كينيدي أنه تم دفن أفراد أو مجموعات صغيرة في المقابر ، وقد لاحظ الفريق حوالي 18000 مقبرة على طول الطرق الجنائزية بينما تم أخذ عينات منها أو التنقيب عن 80 منها للبحث.

يعتقد الباحثون أن استخدام الطرق سبقت المقابر بفترة طويلة  ولا يزالون غير متأكدين تماماً من سبب بناء المقابر على طول الطريق - على الرغم من أن كينيدي أشارت إلى عادات مماثلة مرتبطة بملكية الأراضي في اليونان وروما في التاريخ اللاحق.

ستكون الخطوة التالية للفريق هي القيام بالمزيد من التأريخ بالكربون المشع والعودة إلى الميدان، قبل تحليل بياناتهم. ومن المرجح أن يتبع ذلك المزيد من الاكتشافات، حيث قال دالتون إن الطرق قد تمتد عبر اليمن، خاصة وأن المقابر المماثلة موجودة في كل من ذلك البلد وشمال سوريا.

قال كينيدي: "الألفية الثالثة هي فترة مهمة من الزمن". "إنه وقت بناء الأهرامات. وهو المكان الذي تتفاعل فيه العديد من الثقافات المختلفة مع بعضها البعض لأول مرة على نطاق واسع. لذا فإن رؤية مظهر هذا المشهد الجنائزي الضخم في هذه الفترة أمر مثير حقاً. وهناك طرق جديدة ضخمة من البحث لمتابعة ".

ليفانت نيوز_ cnn

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!