الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٩ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
طالبان للناتو: الحرب ليست في مصلحتكم
الناتو و طالبان

نبهت حركة "طالبان"، حلف شمال الأطلسي "الناتو" من السعي إلى مواصلة الحرب، فيما يبحث الحلف انسحاباً مدروساً من أفغانستان، وذكرت "طالبان": "رسالتنا للاجتماع الوزاري المقبل للناتو هي أنّ استمرار الاحتلال والحرب ليس في مصلحتكم ولا في مصلحة شعوبكم وشعبنا".


وأردفت: "كل من يسعى لتمديد الحروب والاحتلال سيكون مسؤولاً عن ذلك تماماً كما في العقدين الماضيين"، فيما من المزمع أن يبحث وزراء دفاع التحالف مصير مهمة الناتو التي يبلغ قوام قواتها 10 آلاف فرد خلال اجتماع عبر الفيديو في 17 فبراير، بينما يستمرّ عنف الحركة المسلح.


اقرأ أيضاً: واشنطن تعتبر عنف طالبان غير مقبول


وكانت قد عقدت العام الماضي، إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، اتفاقاً مع "طالبان" وافقت الولايات المتحدة بموجبه على مغادرة القوات الأجنبية أفغانستان بحلول مايو 2021، إذا تقلص العنف وتقدمت محادثات السلام مع حكومة كابل.


وذكرت إدارة الرئيس الجديد، جو بايدن، أنّها تناقش الاتفاق، لكن البنتاغون اتّهم الجماعة الأفغانية المتمردة بعدم الوفاء بالوعود التي قطعتها، والسبت الماضي، صرّحت حركة "طالبان" بأنّها "ملتزمة بشكل جدي" بالاتفاق الأمريكي، معلنة أنّها "خفضت بشكل كبير مستوى العمليات".


طالبان


هذا وكانت قد أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية، أمس السبت، أنّ 30 من عناصر حركة "طالبان"، منهم ستة أجانب، قتلوا جرّاء انفجار، هز مسجداً في منطقة دولت آباد بولاية بلخ، شمال البلاد، وذكرت الوزارة أنّ الانفجار دوى خلال تدرب عناصر "طالبان" على تصنيع عبوات ناسفة.


كما أعلنت وزارة الدفاع أنّ 153 من عناصر "طالبان" قتلوا وأصيب 23 آخرون، على الأقل، ضمن عملياتها في ولايات قندهار وننغرهار وبلخ وزابل ووردك وخوست وقندوز وهلمند، خلال الساعات الـ24 السابقة للبيان.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!