الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
  • طائرات مُسيرة تُهاجم قاعدتين تُركيتين شرقي البلاد

طائرات مُسيرة تُهاجم قاعدتين تُركيتين شرقي البلاد
الجيش التركي

ضمن تطور ملحوظ في عمليات حزب العمال الكردستاني، رغم عدم توجيه الاتهام له بشكل رسمي بعد، كشفت وزارة الدفاع التركية، اليوم الجمعة، أن طائرات مسيرة مجهولة هاجمت قاعدتين عسكريتين شرقي البلاد، باتمان وشرناق، دون وقوع إصابات أو أضرار.


وذكرت الوزارة ضمن بيان إن "هجوماً استهدف القاعدة العسكرية التركية باتمان الواقعة في جيرناك، والتي تحتوي على طائرات مسيرة، وقيادة الفرقة المشاة 23 دون وقوع أي إصابات في الأرواح والممتلكات".


كما تمت محاولة لمهاجمة قيادة قاعدة أنظمة الطائرات بدون طيار في قيادة فرقة المشاة الثالثة والعشرين في شرناق بطائرة نموذجية، دون وقوع إصابات، إذ زعمت وزارة الدفاع التركية تعطيل الطائرات المهاجمة.


اقرأ أيضاً: نائب معارض: العلاقات التجارية بين تركيا وإسرائيل تشهد ذروتها في أوقات التوتر


وتتموضع قاعدة باتمان العسكرية على بعد قرابة 50 دقيقة عن مدينة ديار بكر جنوبي تركيا، وقد استعملت خلال حرب الخليج 1991 لتكون قاعدة إنقاذ وضمت قوات المهام المشتركة للعمليات الخاصة.


ولا يعتبر هذا الهجوم ليس الأول من نوعه، إذ كشف وزير الداخلية التركية، في وقت سابق، عن محاولة الهجوم على قاعدة تركية في ديار بكر، لكن القوات العسكرية تمكنت من إسقاط الطائرات المسيرة على الفور.


وأشار وزير الداخلية سليمان صويلو يوم الأربعاء الماضي،على تويتر، إن الجيش التركي "أبطل" طائرتين مسيرتين مفخختين استعملتا في المحاولة المذكورة، وادعى أنه لم تقع إصابات.


من طرفه، أفصح موقع صحيفة جمهورييت التركية، عن انفجارين بقاعدة عسكرية في ديار بكر، قبل أن تنطلق صفارات الإنذار في المدينة.


مسيرات تركيا


وأتى في البيان الذي جاء على حساب وزارة الدفاع التركية على تويتر، أن "قيادة القاعدة الرئيسية الثامنة في ديار بكر تعرضت لهجوم بطائرة مسيرة حوالي الساعة 00.30، ولم تحدث أضرار أو إصابات في قاعدتنا، وقد تم اتخاذ الإجراءات المادية اللازمة".


أما المصادر الإعلامية الكردية، فقد تحدثت عن تنفيذ قوات حزب العمال الكردستاني الجوية، هجوماً عنيفاً بطائرات بدون طيار على القاعدة التركية في ديار بكر، ونوه مصدر مطلع من المدينة لشبكة ’’خبر24’’ عن سماع أصوات انفجارات قوية في ديار بكر، تلاها أصوات إطلاق رصاص عنيف حيث وصلت صداها إلى كل أرجاء المنطقة.


وعقبها، سمعت أصوات سيارات الاسعاف وهي تهرع باتجاه القاعدة العسكرية وسط سماع أصوات تحليق مكثف للطائرات المروحية وطائرات بدون طيار تركية.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!