الوضع المظلم
الأربعاء ٢١ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
ضربات صاروخية روسية تتسبب في كارثة إنسانية بـ دونيتسك
موسكو تعلن استهداف مواقع تضم أسلحة غربية شرق أوكرانيا

قال وزير الداخلية الأوكراني، إيهور كليمينكو، يوم الخميس، إن عشرة أشخاص أصيبوا وحوصر خمسة تحت الأنقاض نتيجة لهجمات صاروخية نفذتها قوات روسية في منطقة دونيتسك بشرق أوكرانيا في الليلة الماضية، وفقًا لوكالة "رويترز".

وأفاد كليمينكو عبر تطبيق تلغرام بأن "روسيا قامت بإطلاق ست صواريخ على ثلاث مناطق سكنية في منطقة دونيتسك، التي تخضع لسيطرة القوات الروسية بشكل رئيسي".

وأضاف "تعرضت بوكروفسك ونوفوروديفكا وميرناجرد للهجوم، وأدى القصف إلى إصابة 10 أشخاص، بينهم أربعة أطفال، وجاري البحث عن خمسة آخرين تحت الأنقاض".

وأشار إلى أن عائلة تضم طفلين صغيرين كانت من بين الضحايا، حيث يبلغ الطفلان من العمر 13 عامًا.

اقرأ المزيد:إسرائيل تُهدد قطر بالمحاسبة على دعمها لحماس

ألحق الهجوم أضرارًا بمبنى سكني وتسعة منازل خاصة، إلى جانب مركز شرطة وسيارات ومرائب.

وأفاد كليمينكو أن أحد أفراد الإسعاف تمكن من إنقاذ رجل كان يحمل طفلًا مصابًا من تحت الأنقاض.

تسيطر القوات الروسية على معظم أراضي دونيتسك، وتعلن روسيا عن نيتها السيطرة الكاملة على المنطقة.

وفي وقت سابق من يوم الخميس، أعلن الجيش الأوكراني أن الدفاعات الجوية قد أسقطت 14 طائرة مسيرة من إجمال 20 أطلقتها روسيا الليلة الماضية.

وأوضحت بيانات الجيش أن "القوات الروسية أطلقت طائرات مسيرة إيرانية الصنع من الأراضي الروسية في عدة اتجاهات".

منذ مايو، لم تحقق القوات الروسية أي تقدم، بل فقدت أراضي كانت قد احتلتها خلال الأشهر الستة الماضية، وفقًا لوكالة "فرانس برس".

ومع ذلك، تستمر الضربات الجوية الروسية في جميع أنحاء أوكرانيا تقريبًا.

وفي الأسابيع الأخيرة، حذرت أوكرانيا من أن روسيا ستستهدف البنية التحتية الحيوية في حملة جوية خلال الشتاء، كما حدث العام الماضي.

ومع اقتراب الشتاء، يتوقع أن تزداد الهجمات الروسية على بنية أوكرانيا التحتية الحيوية، خاصة المنشآت الطاقية، مع مخاوف من تكرار المواقف التي شهدتها البلاد في شتاء 2022 عندما أدت الهجمات الروسية إلى انقطاع التيار الكهربائي عن ملايين الأوكرانيين لساعات خلال فترة انخفاض درجات الحرارة.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!