الوضع المظلم
السبت ١٣ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
ضحايا هجمات النظام: 10 قتلى و60 جريحاً منذ بداية العام
الخوذ البيضاء.. ضحية استهداف الطيران الروسي والنظامي

أفادت منظمة الدفاع المدني السوري، المعروفة باسم "الخوذ البيضاء"، يوم الأربعاء، بوفاة 10 أشخاص وإصابة أكثر من 60 آخرين جراء قصف قوات النظام السوري في شمال غربي سوريا منذ بداية عام 2024.

ووفقًا للبيان الصادر عن المنظمة، فإن فرقها استجابت لـ 138 هجوماً منذ بداية العام الحالي وحتى 18 فبراير، نُفذتها قوات النظام والميليشيات الموالية لها في شمال غربي سوريا.

وأوضح البيان أن الهجمات استهدفت أسواقًا شعبية ومدارسًا ومساجد ومنازل المدنيين، بما في ذلك 3 هجمات باستخدام صواريخ محملة بذخائر فرعية حارقة.

اقرأ المزيد: قتلى بقصف إسرائيلي جديد على دمشق

وتسببت هذه الهجمات في وفاة 10 أشخاص، من بينهم طفلان وامرأة، وإصابة أكثر من 60 آخرين، بينهم 17 طفلاً و5 نساء.

وأشارت "الخوذ البيضاء" إلى أن قوات النظام نفذت هجمات مميتة على منازل المدنيين في قرية آفس بشرق إدلب وقرية تقاد بغرب حلب، ما أسفر عن مقتل امرأة وإصابة أربعة مدنيين آخرين.

وأوضحت المنظمة أن القرى القريبة من خطوط الجبهة تتعرض بشكل مستمر للقصف والهجمات، مما يشكل تهديدًا مستمرًا للسكان دون وجود ملاذ آمن.

وأكدت المنظمة أن الحملات العسكرية للنظام وروسيا والميليشيات الموالية لهم تشكل خطرًا على حياة أكثر من 4 ملايين مدني في المنطقة، مع تدهور الوضع الإنساني وتدمير البنية التحتية وترك فجوات كبيرة في الاحتياجات الأساسية.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!