الوضع المظلم
الأحد ١٦ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • ضابط ارتباط بين السفارة والميلشيات الإيرانية.. من هو العقيد القتيل بدمشق؟

ضابط ارتباط بين السفارة والميلشيات الإيرانية.. من هو العقيد القتيل بدمشق؟
السيارة المفجرة في المزة \ تعبيرية \ متداول

فقد العقيد لؤي النايف حياته بسبب انفجار العبوة الناسفة التي ضربت سيارته في حي المزة يوم الجمعة، وهو ضابط في قوات النظام يشغل منصب ضابط ارتباط مع السفارة الإيرانية في دمشق.

ووقع الانفجار داخل سيارة على مفرق الإسكان في حي المزة غرب دمشق، ما أسفر عن مصرع الشخص الذي كان بداخلها واشتعال النيران في 3 سيارات على الأقل كانت متوقفة بالقرب منها.

وأفادت "المدن" بناءً على مصادر متعددة أن الضابط الذي قضى يسمى لؤي محمد الحسين النايف (50عاماً)، وهو حاصل على شهادة من كلية الحقوق وأصيل بلدة صبيخان في ريف محافظة ديرالزور شمال شرق سوريا، ويعمل في إدارة التجنيد العامة في وزارة الدفاع السورية.

اقرأ أيضاً: الأردن ينفي مشاركته بالضربات الأمريكية على مليشيات إيران بالعراق

وذكرت المصادر أن العبوة الناسفة انطلقت بالنايف عندما دخل إلى سيارته وأدار محركها، مشيرةً إلى أنها كانت مثبتة تحت سيارته أمام بيته الذي يتواجد مقابل السفارة الإيرانية في دمشق.

وأوضحت أن الجهة التي نفذت عملية الاغتيال ما زالت مجهولة، مؤكدةً أن النايف يعمل كضابط ارتباط بين السفارة الإيرانية والميلشيات التي تدعمها طهران في ديرالزور.

من ناحيته، أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن ل"المدن"، ارتباط النايف بإيران والسفارة الإيرانية في دمشق، مستبعداً في الوقت نفسه سيناريو اغتياله من قبل إيران ذاتها، بعدما انتشرت شائعات تتهمه بالعمالة لإسرائيل.

والملفت، أن النظام السوري وإعلامه الرسمي لم يتناول نبأ مقتله، واكتفى بنشر خبر يفيد بمقتل شخص إثر انفجار هزّ حي المزة جراء عبوة ناسفة انفجرت داخل سيارته من دون أن تحدد هوية الشخص أو عمله ضمن صفوف قوات النظام.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!