الوضع المظلم
الإثنين ٠٤ / يوليو / ٢٠٢٢
Logo
  • صحيفة موالية: موسكو تعمل على سحب جزء من قواتها بسوريا

صحيفة موالية: موسكو تعمل على سحب جزء من قواتها بسوريا
الشرطة العسكرية الروسية/ المرصد السوري لحقوق الإنسان

أقرت حكومة النظام، بأنّ موسكو تعمل على سحب جزءٍ من قواها المتواجدة على الأراضي السورية، إذ تنقلها إلى الجبهات مع أوكرانيا.

ورغم أنّ حكومة النظام ظلت صامتة ولم تعلّق على الأخبار المتناقلة في هذا الصدد، بيد أنّ تعليقها على الأمر أتى عن طريق صحيفة “الوطن” الموالية للنظام.

اقرأ أيضاً: حزب الله اللبناني يغرق سوريا والمنطقة بالحبوب المخدرة "كبتاغون"

وكانت صحيفة “الوطن” عرضت تقريراً استندت فيه على مصادر لم تسمها، بيد أنه كان مليئاً بالرسائل، حيث أوردت عن تلك المصادر والخبراء نفيهم لوجود أي “خفوت” باهتمام “روسيا” بالملف السوري، نتيجة انشغالها بالعملية العسكرية في “أوكرانيا”.

وذكر الخبراء، إن ملف “أوكرانيا” منفصل عن الملف السوري، بيد أن “الولايات المتحدة” تعمل على الربط بينهما، بغية "مناكفة موسكو وزيادة الضغوط عليها في مناطق نفوذها الدولية عبر دبلوماسية الضغوط ذات التأثير المحدود بالملف السوري، لحد الآن".

وزعمت حكومة النظام أنّ تقليص مجموع القوات الروسية في عدة مناطق سورية، هو إجراء عملياتي، يرتبط بـ”أوكرانيا” ومدى حاجة “روسيا” لمزيد من الخبراء الذين تمرسوا بالعمليات القتالية بعد المعارك السورية على مدى 7 سنوات، وأردف الخبراء أن ذلك الإجراء لن يحول من "إمساك موسكو بخيوط اللعبة ودوام نفوذها بالشكل الذي يمكنها من فرض الحل المناسب للأزمة وفق أجندتها ورؤية دمشق للحل".

وكانت قد تحدثت وسائل إعلامية معارضة عن انسحاب روسي من مجموعة مواقع في الساحل السوري خلال الأيام الماضية، وجرى الحديث عن ملئ هذه المواقع من قبل قوات إيرانية، إلاّ أنّ وسائل إعلامية مقرّبة من النظام، أنكرت أنْ تكون القوات الإيرانية قد حلّت محل القوات الروسية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!