الوضع المظلم
الأربعاء ٢٥ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
شكوك حول تمهيد النظام لعودة داعش إلى جنوب الرقة
قوات النظام/ أرشيفية

اعتبرت "قوات سوريا الديمقراطية" إن التقارير التي تتحدث عن إخلاء النظام السوري، لمواقع تنتشر فيها قواته جنوب الرقة، على أنها "خطيرة"، خاصة أن ذلك يتزامن مع هجوم "داعش" على الحسكة.

وذكر المركز الإعلامي لـ "قسد" ضمن بيان، إن "التقارير التي تتحدث عن إخلاء النظام لعدد من المواقع في مناطق سيطرته بمدينة الرصافة 40 كم جنوب الرقة، وتركها لعناصر داعش خطيرة، بالتزامن مع الهجوم على سجن الصناعة بالحسكة".

اقرأ أيضاً: وكالة روسية تزعم تحضير تركيا لهجوم على شمال سوريا

فيما أثار مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية فرهاد شامي، الشكوك حول أسباب الإخلاء، وقال إن "قسد" اتخذت "إجراءات احترازية لمنع داعش من الاستفادة من عمليات الإخلاء تلك، وتشكيل خطورة على محيط الرقة".

وفي الصدد، ذكرت وكالة "نورث برس" العاملة في مناطق شمال سوريا، أن وفداً من التحالف الدولي (بقيادة الولايات المتحدة) دخل مساء يوم الثلاثاء، إلى سجن الصناعة في حي غويران الذي انطلقت منه شرارة الاشتباكات المتواصلة في المدينة منذ أيام.

وبينت أن الزيارة جرت "وسط استنفار أمني في محيط السجن الذي يضم المئات من معتقلي تنظيم داعش"، وأردفت أن الوفد دخل في الساعة الرابعة والنصف، فيما كان طيران التحالف يحلق في سماء المدينة.

ونوهت إلى إن مطالب معتقلي "داعش" الذين تمكن عدد منهم من الوصول إلى باحة السجن، بعد تحطيم باب وجدار فيه، تنحصر "في توضيح مصيرهم وفيما إذا كان سيتم محاكمتهم أم لا، بالإضافة إلى المطالبة بمقابلة عوائلهم".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!