الوضع المظلم
الإثنين ٢٨ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
  • شبكة صحفية تدعو "الإدارة الذاتية" للحفاظ على حرية العمل الإعلامي

شبكة صحفية تدعو
الإدارة الذاتية

أصدرت شبكة الصحفيين الكُرد السوريين يوم الأربعاء، بياناً بخصوص تعرّض صحفي للاعتداء انتهاكٌ لحرية العمل الإعلامي.

وقالت الشبكة "تعرّض الصحفي ومراسل وكالة «رابتلي» الروسية، إيفان حسيب، لاعتداء بالضرب أثناء تغطيته للاعتصام الذي أُقيم أمام مقر الأمم المتحدة بمدينة قامشلو، اعتراضاً على قرار إلغاء تدريس المناهج الحكومية في المدارس والمعاهد الخاصة في المنطقة".

اقرأ أيضاً: قوات النظام والروس يضايقون القوات الأمريكية في شمال سوريا

وتابعت: "وقال «حسيب» العضو في شبكة الصحفيين الكُرد السوريين، على صفحته الشخصية في الـ«فيسبوك» إنني: «تعرّضت للضرب والاعتداء من قبل عشرة أشخاص على الأقل من تنظيم (الشبيبة الثورية) أمام أنظار عناصر الأسايش أثناء تواجديّ بصفتيّ الصحفية في الوقفة الاحتجاجية...»".

ودعت شبكة الصحفيين الكرد السوريين، الجهات المعنية في الإدارة الذاتية إلى حماية حق الإعلام في التغطية الصحفية لمختلف النشاطات والفعاليات السلمية، بعد "تعرّض الزميل إيفان حسيب للاعتداء، وزملاء آخرون للتهديد ومنعهم من التصوير، إذ كانت مهمتهم نقل وقائع الاحتجاج كمراقبين مستقلين".

وأكملت: "كما أننا وفي الوقت الذي نُدين فيه عملية الاعتداء، ونُعلن تضامننا مع الزميل «إيفان»، نطالب دائرة الإعلام في الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا، القيام بواجبها تجاه الزملاء الذين يتعرضون للانتهاكات، ومحاسبة الذين أعطوا أوامر الضرب والاعتداء، حفاظاً على حرية العمل الإعلامي، وفقاً لقانون الإعلام الذي من المفترض أنه يرتكز على العهود والمواثيق الدولية الراعية لحقوق الإنسان، وتقديراً لمبدأ وحق الحصول على المعلومة والتحرّك، تجسيداً لحرية الرأي والتعبير".

ليفانت-شبكة الصحفيين الكُرد السوريين

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!