الوضع المظلم
السبت ٢١ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
شاب يخطف نفسه ويحصل على 100 ألف دولار فدية من والده
مجهولون مسلحون يستولون على حواجز للنظام و يعتقلون عناصره

قالت وزارة الداخلية التابعة للنظام السوري، إن شرطة "أشرفية صحنايا" بريف دمشق، كشفت حادثة خطف مفتعلة، حيث إن شاباً ادّعى أنه مخطوف.

وفي التفاصيل، قالت الداخلية إن بلاغاً ورد بتعرض  أحد المواطنين للتعذيب بعد خطفه من قبل مجهولين خلال  ذهابه إلى عمله في مدينة دمشق.
 
وذكر والد الشاب، أن شخصاً مجهولاً اتصل به وأخبره أنه خطف ولده وقام بنقله إلى محافظة أخرى، وطلب منه مبلغ 100 ألف دولار أمريكي فدية لقاء تركه أو سيتم قطع رأسه. 

 

الأمن السوري يعتقل نساء عبر حواجزه في العاصمة

وخلال التحريات، بدأ مركز الشرطة البحث عن الفاعلين، وبعد مدة راجع الشاكي مركز الشرطة وأعلمهم أنه تمكن من تحرير ولده من الخاطفين بعد دفع فدية مالية وقدرها 100 ألف دولار عن طريق وسيط يدعى "راكان. ف".
 
وقال بيان الداخلية، إنه جرى تنظيم ضبط بالحادثة، وبالتدقيق بإفادة الشاب المختطف والرواية التي حاكها حول خطفه وادعائه بتعرّضه للتعنيف وأن الخاطفين أرسلوا مقاطع فيديو لوالده، وتقرير الطبيب الشرعي الذي أكد أنه لا يوجد على جسد المخطوف أي آثار تعذيب مما أثار الشكوك حوله.

اقرأ المزيد: مواكب "الحرية" تنطلق من باريس نحو بروكسل
 
وخلال التدقيق والتحديات  مواجهة  بالأدلة، اعترف الشاب أن حادثة الخطف مفتعلة وخطط لها بالاشتراك مع والدته بهدف الاستيلاء على أموال والده لوجود خلافات عائلية، وأنه اتفق مع الوسيط المذكور الذي قام باصطحابه إلى محافظة أخرى واستضافته لديه وإرسال رسائل ومقاطع وتهديدات لوالده للضغط عليه وإيهامه أن ولده مخطوف واستلام مبلغ الفدية.

اقرأ المزيد: تونس.. مرسوم "المجلس الأعلى" يمنح الرئيس حق إعفاء القضاة ويمنعهم من الإضراب

الجدير بالذكر، أن حادثة الخطف باتت ظاهرة منتشرة في مناطق النظام السوري التي تعاني من انعدام في الأمان والأمن.

ليفانت - مصادر محلية 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!