الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٩ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
  • شابة أفغانية تتهم مسؤولاً سابقاً بحكومة طالبان بتعذيبها واغتصابها

شابة أفغانية تتهم مسؤولاً سابقاً بحكومة طالبان بتعذيبها واغتصابها
حركة طالبان

اتهمت شابة أفغانية، تسمى إلها ديلوازيري، قاري سعيد خوستي، الناطق السابق باسم وزارة الداخلية في حكومة طالبان، بالزواج منها قسراً وتعذيبها واغتصابها.

وصرحت ديلوازيري، وهي طالبة في جامعة كابول، بتلك الاتهامات من خلال مقطع فيديو انتشر كالنار في الهشيم على منصة "تويتر"، حيث ظهرت في الفيديو وهي تبكي، فيما تروي محنتها وما تعرضت له من معاناة، متهمةً خوستي باغتصابها وتعذيبها.

اقرأ أيضاً: نساء أفغانستان.. التسويف استراتيجية طالبان لسلب حقوقهن

من طرفه، سعى قاري سعيد خوستي إلى تكذيب الادعاءات مدعياً أنه لم يقترف جريمة الاغتصاب، وأكد أنه تطلق من ديلوازيري نتيجة "معتقداتها غير الإسلامية".

وفيما يظهر في مقطع الفيديو الذي قامت الفتاة بعرضه، كدمات وإصابات على جسدها، فإن خوستي قال إنه لم يضربها أبداً، كما زعم في بيان إنه تزوج الفتاة "بناءً على طلبها" وإنه طلقها عقب أن اكتشف أن لديها "مشكلة إيمانية"، حتى إنه اتهم الفتاة بارتكاب التجديف من خلال إهانة القرآن.

وعقب انتشار مقاطع الفيديو على منصة تويتر، شجب الكثير من المستخدمين خوستي وطالبان، وفي غضون ذلك، كانت الحسابات على منصة تويتر ذات الصلة بطالبان منشغلة بشن حرب ضد ديلوازيري ضمن محاولة لفضحها وإضعاف موقفها، ولم يصدر تعقيب رسمي من طالبان إلى الآن.

ومذ انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان منتصف أغسطس 2021، واجهت النساء الأفغانيات أوقاتاً صعبة لمجرد التواجد في الدولة التي تحكمها طالبان، وقد جرى القضاء تماماً على العديد من الإنجازات التي حققتها النساء في أفغانستان في العشرين عاماً الماضية، في ظل حكومات لا تنتمي إلى حركة طالبان.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!