الوضع المظلم
الأحد ٢١ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • سنطارهم.. بايدن يتعهد بملاحقة منفذي تفجير مطار كابول

سنطارهم.. بايدن يتعهد بملاحقة منفذي تفجير مطار كابول
الرئيس الأمريكي جو بايدن أرشيفية

تعهد الرئيس الأميركي جو بايدن، يوم الخميس، منفّذي الهجوم الانتحاري الذي طال مطار كابل وأودى بحياة مقتل 12 جندياً أميركياً وعشرات المدنيين الأفغان بأنّ الولايات المتحدة "ستطاردهم".


وخلال خطاب ألقاه في البيت الأبيض واعتبر فيه جنود بلاده الذين قتلوا في هذا التفجير بأنّهم "أبطال"، صرح بايدن "لن نسامح، لن ننسى، سنطاردكم ونجعلكم تدفعون الثمن".


وأشار بايدن إن الولايات المتّحدة ستردّ في أفغانستان "بقوة ودقّة" ونوه إلى خطط لضرب مراكز الإرهاب هناك، مشدداً على أن الولايات المتحدة "لن يتم ترهيبها"، وذكر الرئيس الأميركي أن الهجوم في كابل نفذته مجموعة تسمى بـ "داعش-خراسان"، وقال إن مجموعة من منفذي الهجوم تم تحريرهم من السجون.


اقرأ أيضاً: مسؤول فرنسي: لن نتمكن من البقاء بعد الأمريكيين في أفغانستان

واستكمل الرئيس الأميركي بأن عمليات الإجلاء من أفغانستان "ستتواصل" بعد هجوم مطار كابل، وتعقيباً على استفسار أحد الصحفيين حول إمكانية وجود تواطؤ بين طالبان وتنظيم داعش في الهجوم، ذكر بايدن إنه لا توجد مؤشرات على ذلك.


كما عدّ بايدن أن "الوضع الميداني في أفغانستان ما زال يتطور"، مردفاً أن "تنظيم خراسان" (وهو فرع داعش في أفغانستان) "خطط لعدة عمليات ضد الأميركيين في أفغانستان".


طالبان تقترب من الاستيلاء على كابول.. والولايات المتحدة تخلي سفارتها

مشدداً على أنه أمر القادة العسكريين "باتخاذ أقصى الخطوات لحماية قواتنا في كابل"، دون أن يستبعد إرسال قوات إضافية إلى كابول "إذا تطلب الأمر"، بالقول: "سننقذ الأميركيين ونخرج حلفاءنا الأفغان"، مفصحاً أنه "استشار القادة العسكريين والبنتاغون عن أفضل وسيلة لإنهاء الحرب" ولم يؤيد أي منهم "استخدام قاعدة باغرام للإجلاء".


وبالصدد، ذكر بايدن أنه "من مصلحة طالبان عدم تمدد تنظيم داعش في أفغانستان"، متابعاً: "أبلغنا طالبان بضرورة زيادة التدقيق الأمني في محيط مطار كابل"، مستكملاً: "لدينا معلومات عمن يقف خلف هجوم مطار كابل لكن لسنا متأكدين"، معداً أنه "لا يوجد دليل على علاقة بين طالبان وداعش في هجوم مطار كابول".


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!