الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
  • تجديد عقد مبابي كلّف سان جرمان خسارة مديره الرياضي

تجديد عقد مبابي كلّف سان جرمان خسارة مديره الرياضي
By Eduardo - 6 August 2020, 10:30

أُقيل المدير الرياضي لنادي باريس سان جيرمان، البرازيلي ليوناردو، من منصبه إذ أبلغه نادي العاصمة الفرنسية، السبت 21 مايو/أيار بعد ساعات من إعلان تمديد عقد نجم الفريق الأول، الفرنسي كيليان مبابي إلى غاية عام 2025 بعد أكثر من عام ونصف من الجدل حول مستقبله.

وكشفت شبكة "أر أم سي سبورت" الفرنسية الأحد 22 مايو/أيار أن إدارة النادي الباريسي أبلغت ليوناردو بقرار إقالته من منصبه قبل المباراة التي فاز فيها سان جيرمان على ميتز 5-0 في ختام الدوري الفرنسي. وجاءت إقالة ليوناردو (52 عاما) من مهمته التي استلمها عام 2019.

لم تكد احتفالات الفريق الباريسي بلقبه العاشر في الدوري تنتهي حتى نشرت وسائل الإعلام "أمازون برايم فيديو" و"آر إم سي" و"فرانس بلو باريس" و"لو باريزيان" و"ليكيب" قرار باريس سان جرمان بالتخلي عن أحد رجاله الرئيسيين.

أكد النادي الباريسي الذي يرأسه القطري ناصر الخليفي، عقب تمديد عقده نجمه على المدى المتوسط، أنه سيقوم بتغييرات كثيرة من أجل حياة جديدة لمشروعه الرياضي. هي المرة الثانية التي يقال فيها ليوناردو من منصبه في باريس سان جرمان بعد فترته الأولى التي استمرت بين 2011 و2013. ودافع ليوناردو عن ألوان باريس سان جرمان في الفترة بين 1996 و1997.

وأشار مصدر أر أم سي سبورت إلى دور مبابي في اتخاذ هذا القرار، إذ لم يكن يرغب في استمرار ليوناردو في منصبه بسبب "عدم جدوى مشاريعه في الفريق التي لم تؤتِ بثمارها"، حَسَبَ نفس المصدر.

وأضاف المصدر ذاته، بأن إقالة ليوناردو تدخل في إطار إعادة التنظيم الشامل للمخطط التنظيمي للفريق الباريسي، مؤكداً بأن منصب البرازيلي كان مهدداً فعلاً منذ عدة أسابيع.

كما أشارت شبكة "أر أم سي" أيضاً إلى أن خليفة ليوناردو في منصب المدير الرياضي، سيكون البرتغالي لويس كامبوس، المدير الرياضي لنادي سيلتا فيغو الإسباني، وذلك بتوصية من مبابي ذاته، إذ سبق للنجم الفرنسي الشاب التعامل معه عندما كان مديراً رياضيّاً لنادي موناكو الفرنسي (2013/2016)، فضلاً عن علاقة الصداقة التي تربطه مع عائلة مبابي.

بالمقابل، فجّر المصدر ذاته مفاجأةً من العيار الثقيل، إذ أكد أن إقالة ليوناردو لن تكون التغيير الأخير في الهيكل التنظيمي لنادي العاصمة الفرنسية، وأوضح بأن منصب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينيو بات مهددًا هو الآخر.

وربطت عدة تقارير صحفية -في الأسابيع الماضية- النجم الفرنسي السابق زين الدين زيدان بتدريب باريس سان جيرمان، ورشّحته لخلافة بوكيتينيو، ولا يشغل "زيزو" أيَّ وظيفة منذ رحيله عن تدريب ريال مدريد الإسباني العام الماضي.

من جهة أخرى، أكد برنامج "telefoot" الفرنسي الشهير أن زين الدين زيدان متردد في تولّي تدريب باريس سان جيرمان الموسم المقبل بالرغْم من استمرار مبابي مع الفريق.

ساهم ليوناردو بشكل كبير في ضم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الصيف الماضي. لكن هالته عانت من الموسم المخيب للآمال للباريسيين الذين خرجوا من ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا على يد ريال مدريد الإسباني.

وأوضحت وسائل إعلام عدة أنه من المرجح أن يخلفه البرتغالي لويس كامبوس الذي عمل في ليل وموناكو حيث جاور مبابي عندما كان الأخير يدافع عن ألوان فريق الإمارة قبل انتقاله إلى سان جرمان عام 2017 مقابل 180 مليون يورو.

بعد دقائق من إعلان النادي واللاعب عن تجديد الارتباط بينهما، قال اللاعب في بيان رسمي: "أفكر أيضاً في كل جماهير باريس سان جيرمان، في فرنسا، وفي الجميع، على كل لفتات الدفء والحب هذه خلال الأشهر الأخيرة".

اقرأ المزيد: مبابي يحسم قراره ويبلّغ إدارة الريال

وشدد: "مقتنع تماماً بقدرتي على مواصلة التطور في إطار هذا النادي الذي يمتلك كل الوسائل للمنافسة في أعلى المستويات. سعيد للغاية أيضاً باستمراري في فرنسا بلدي التي شهدت تطوري على الصعيد الاحترافي".

من جانبه، صرّح الخليفي قائلًا: "تجديد عقد مبابي يمثل لحظةً استثنائيةً في تاريخ نادينا، ويُعَدّ خبرًا سعيدًا للغاية لكل المشجعين في العالم". وأضاف رئيس النادي أن صاحب الـ 23 عامًا أصبح الآن: "حجر الزاوية في مشروع النادي للسنوات المقبلة، داخل الملعب أو خارجه على حد سواء".

 

ليفانت نيوز _  أر أم سي سبورت_  

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!