الوضع المظلم
الخميس ٣٠ / نوفمبر / ٢٠٢٣
Logo
سابقة تاريخية.. مجلس النواب الأمريكي يُقيل رئيسه
كيفين مكارثي

صوّت مجلس النواب الأمريكي، مساء أمس الثلاثاء، على إقالة رئيسه الجمهوري، كيفن مكارثي، في حادثة غير مسبوقة بتاريخه، فيما عين، باتريك ماك هنري، رئيسًا مؤقتًا.

وصوتت أغلبية من 216 عضوًا في مجلس النواب لصالح مقترح بشغور منصب رئيس المجلس، مقابل تصويت 210 أعضاء ضد المقترح، لتصبح تلك المرة الأولى التي يعزل فيها أعضاء مجلس النواب الأمريكي رئيس المجلس.

وصوّت الديمقراطيين في المجلس جميعًا لصالح العزل، كما أن تجمع الحرية التابع للحزب الجمهوري صوّت لصالح عزل مكارثي.

وأتى الإجراء بعد تقديم نائب جمهوري من الجناح اليميني المتشدد، الاثنين، مذكرة "تعلن شغور منصب رئيس مجلس النواب".

اقرأ أيضًا: زعيم الجمهوريين بمجلس النواب يؤيد عزل بايدن

يشار إلى أن النائب مات غيتس، قاد المبادرة لعزل مكارثي، بسبب عدم رضاه عن تسوية مكارثي مع الديمقراطيين، التي أدت إلى الموافقة على ميزانية، لمدة 45 يومًا، لتجنب تعليق أنشطة الحكومة الفيدرالية.

واتهم أيضًا مكارثي بالتفاوض على "صفقة سرية" مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، بشأن تمويل أوكرانيا.

وبعد يوم من اعتماد مكارثي على أصوات الديمقراطيين للحفاظ على تمويل الحكومة لمدة 45 يومًا على الأقل، قال النائب، مات غايتس، الذي قدم المذكرة، الأحد، إنه لن يتراجع عن عزمه.

وقال غايتس، على شبكة سي إن إن "أعتقد أننا بحاجة إلى المضي قدمًا مع قيادة جديدة يمكن أن تكون جديرة بالثقة "، مضيفًا "أنظروا، الشيء الوحيد المشترك بين الجميع هو أن لا أحد يثق في كيفن مكارثي".

وكان غايتس ضمن مجموعة تضم حوالي 20 نائب أجبروا مكارثي على المضي في 15 جولة تصويت في يناير قبل انتخابه رئيسا للمجلس، والتي حصلوا خلالها على تنازلات بما في ذلك تغييرات في القواعد للسماح لأي عضو في مجلس النواب بالدعوة إلى التصويت لإقالة رئيس المجلس.

لكن بدون هذا التنازل، ربما لم يكن مكارثي قادرًا على تأمين منصبه في الأساس بعد 15 جولة من التصويت في بداية عمل الكونغرس في يناير.

وقام النائب السابق مارك ميدوز، وهو جمهوري من نورث كارولاينا، في عام 2015 بهذا الإجراء ضد رئيس مجلس النواب آنذاك جون بينر، وهو جمهوري أيضًا، لكن بينر استقال قبل الدعوة للتصويت.

وأدى تبني مكارثي، السبت، لاتفاق بين الحزبين لتجنب إغلاق الحكومة الأميركية إلى تمرد الجمهوريين في فلوريدا.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!