الوضع المظلم
الأحد ٢١ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
زيوت الطهي: ما هي الأفضل لصحتك ولذتك؟
Photo by Ron Lach : https://www.pexels.com/photo/photograph-of-french-fries-being-deep-fried-8879636/

عندما تذهب إلى محل التسوق، قد تجد نفسك في حيرة من أمرك أمام مجموعة متنوعة من زيوت الطهي، التي تزعم كل منها أنها الأنسب للطهي والأكثر جودة وفائدة، فما هي الحقيقة وراء هذه الادعاءات؟ وهل هناك زيوت أفضل من غيرها لصحتك ولذتك؟

في هذا المقال، سنحاول الإجابة على هذه الأسئلة، ونستعرض بعض الحقائق والخرافات حول زيوت الطهي، ونقدم لك بعض النصائح لاختيار الزيت المناسب لك.

أولاً، لنبدأ بالزيوت التي تحظى بشعبية كبيرة بين الناس، وهي زيت الزيتون وزيت الأفوكادو. هذين الزيتين يعتبران من أصح الزيوت، لأنهما غنيان بالدهون غير المشبعة، التي تساعد على خفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم، وتقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

اقرأ أيضاً: دراسة: التعرض للفثالات قبل الحمل يضر بالصحة الإنجابية للمرأة

وميزة أخرى لهذين الزيتين هي أنهما أقل معالجة من غيرهما من الزيوت، مما يعني أنهما يحتفظان بمواد مضادة للأكسدة والبوليفينول، التي تحمي الخلايا من التلف وتقوي المناعة ولهذا السبب، ينصح بشراء زيت الزيتون البكر الممتاز أو الزيوت التي تحمل علامة "معصور على البارد" أو "غير مكرر".

ثانياً، لننتقل إلى الزيوت التي تثير جدلاً بين الخبراء، وهي زيوت البذور، مثل زيت الكانولا وزيت الذرة وزيت فول الصويا وزيت عباد الشمس، هذه الزيوت تسمى بذلك لأنها مستخرجة من البذور، وتميل إلى أن تكون أكثر معالجة من زيوت الفواكه مثل الزيتون والأفوكادو.

وتحتوي زيوت البذور على نوع من الدهون غير المشبعة تسمى أوميغا 6، التي تعتبر مفيدة للصحة عندما تستهلك بكميات معتدلة، لأنها تساهم في خفض الكوليسترول الضار وتحسين صحة القلب.

ولكن بعض الدراسات تشير إلى أن تناول كميات كبيرة من أوميغا 6 قد يؤدي إلى زيادة الالتهاب في الجسم، وهو عامل مسبب للعديد من الأمراض المزمنة.

وبالإضافة إلى ذلك، تتعرض زيوت البذور للحرارة العالية والمذيبات الكيمياوية أثناء عملية الإنتاج، مما يمكن أن يدمر بعض المواد المفيدة فيها، وينتج عنه مواد ضارة مثل الدهون المتحولة والألدهيدات، ولهذا السبب، ينصح بتجنب الزيوت التي تحمل علامة "مكرر" أو "مهدرج" أو "مجزأ".

وأخيراً، لنتذكر أن الزيت الذي نستخدمه للطهي هو جزء من نظامنا الغذائي العام، وأن الأهم هو تناول أطعمة متنوعة ومتوازنة وصحية.

وإذا كنا نريد الاستمتاع بالزيوت الصحية، فلنحرص على عدم حرقها أو تعريضها للحرارة الزائدة، ولنقلل من استهلاك الأطعمة فائقة المعالجة التي تحتوي على زيوت البذور المكررة، وبهذه الطريقة، سنحافظ على صحتنا ولذتنا في آن واحد.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!