الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • زيلينسكي يكشف حجم الهجمات الروسية.. وماكرون يلوح بإرسال قوات

زيلينسكي يكشف حجم الهجمات الروسية.. وماكرون يلوح بإرسال قوات
ماكرون وزيلينسكي \ تعبيرية \ متداول

تتجدد الاشتباكات والتوترات على الجبهات الروسية الأوكرانية، اليوم الخميس، حيث يسعى كل من الجانبين لتحقيق مكاسب إضافية على الأرض.

بينما أعلنت القوات الروسية عن تحرير بلدة في دونيتسك بالكامل، أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن روسيا استخدمت أكثر من 300 صاروخ وحوالي 300 طائرة مسيرة وأكثر من 3200 قنبلة موجهة في هجمات أبريل على أوكرانيا.

وأوضح زيلينسكي قائلا: "إن مدننا ومجتمعاتنا من منطقة سومي إلى منطقة أوديسا ومنطقة دنيبروبتروفسك ومنطقة خاركيف ومنطقة دونيتسك وميكولاييف وخيرسون تعاني من هذا الإرهاب المتعمد والخسيس كل يوم وليلة".

وأضاف: "لقد تم إنقاذ حياة الآلاف من شعبنا بفضل مساعدة القادة والدول التي دعمت بالفعل درعنا الجوي والتي تمارس بالفعل ضغط العقوبات ضد آلة الحرب الروسية".

اقرأ أيضاً: زيلينسكي يدعو الحلفاء الغربيين لتسريع إمدادات الأسلحة لأوكرانيا

وأكد زيلينسكي في منشور على تطبيق "تليغرام": "القوة وحدها بإمكانها ردع هذا الإرهاب، قوة شعبنا، قوة الوحدة العالمية، قوة الضغط على روسيا، قوة أنظمة الدفاع الجوي المقدمة لأوكرانيا، قوة جنودنا المتمسكين بمواقعهم على الجبهة".

وفي الوقت نفسه، أشار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مرة أخرى إلى إمكانية إرسال قوات إلى أوكرانيا في حال اخترقت روسيا "خطوط الجبهة".

وأفادت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، بأن القوات الروسية حررت بلدة بيرديتشي في دونيتسك بالكامل وتقصف منشآت عسكرية في ميناء أوتشاكوف الأوكراني.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن "وحدات من تجمع قوات "المركز"، ونتيجة للعمليات النشطة، حررت بالكامل بلدة بيرديتشي التابعة لجمهورية دونيتسك الشعبية".

وأضاف البيان أن القوات قامت أيضا "بتحسين تموضعها التكتيكي وهزمت تشكيلات المشاة الآلية رقم 59 واللواءين الآليين الأوكرانيين 42 و47 التابعين للقوات الأوكرانية ولواء الدفاع رقم 109 في مناطق بلدات فوزدفيزينكا وكالينوفو وسوكول ونوفوبوكروفسكوي وبروغريس".

وتقع بلدة بيرديتشي في ضواحي أفدييفكا على الطريق الرئيسي الذي تقوم القوات الأوكرانية من خلاله بإمداد قواتها.

ويساهم السيطرة على البلدة بتعطيل الخدمات اللوجستية للقوات الأوكرانية بشكل كبير، ويفتح الباب أمام القوات الروسية باتجاه نوفوسيلوفكا أولاً والوصول إلى نهر فولشيا، حيث يقع أحد خطوط الدفاع الرئيسية للقوات الأوكرانية.

وفي مقاطعة نيكولاييف، قصفت القوات الروسية منشآت عسكرية في ميناء أوتشاكوف الأوكراني.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء عمن وصفته "منسق العمل السري"، سيرغي ليبيديف، اليوم الخميس، بأن القوات الروسية دمرت منشآت عسكرية أوكرانية واقعة بالقرب من ميناء مدينة أوتشاكوف.

وأشار ليبيديف إلى أن المصادر الخاصة نقلت معلومات مؤكدة أن الأهداف التي تم ضربها كانت تنشط فيها سفن وقوارب عسكرية أوكرانية.

وأضاف أن ضربة روسية أخرى أصابت منطقة قريبة من الساحل حيث يوجد مبنى يقيم فيه أفراد الجيش الأوكراني الكثير من الاجتماعات.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!