الوضع المظلم
الأربعاء ٢٥ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
روسيا عبر سفارتها بلندن: كفوا عن الاستفزاز
بريطانيا وأوكرانيا

طالبت السفارة الروسية في لندن يوم الأحد، وزارة الخارجية البريطانية بالكف عن الاستفزازات الخطابية التصعيدية بخصوص أوكرانيا، والمساهمة في ضمان الأمن الأوروبي.

وذكر ناطق باسم السفارة: "نحث لندن على وقف استفزازاتها الكلامية السخيفة والخطيرة جدا في ظل الأوضاع المتصاعدة الراهنة والمساهمة في الجهود الدبلوماسية الواقعية الرامية إلى توفير ضمانات راسخة للأمن الأوروبي".

اقرأ أيضاً: ألمانيا وأوكرانيا.. كفة المصالح ترجح لصالح روسيا

واستهزئ الدبلوماسي بالمزاعم الأخيرة للخارجية البريطانية حول خطط موسكو لتنصيب يفغيني موراييف، النائب السابق في البرلمان الأوكراني، كرئيس في أوكرانيا، "باعتباره سياسياً موالياً لموسكو"، وزعم الدبلوماسي أن هذا النبأ مضحك، مردفاً أن السياسي المذكور مستهدف بالعقوبات في روسيا كشخص يمثل تهديداً على الأمن القومي الروسي.

وتابع الناطق بإن التصريحات من هذا النوع "عبثية"، مدعياً أن "لندن التي وجدت نفسها على هامش عمليات دبلوماسية فعلية نتيجة نهجها قصير الرؤية، يرى دورها في التأجيج المستمر للنعرات المعادية لروسيا".

ونشرت في وقت سابق، وزارة الخارجية البريطانية بياناً قالت فيه إنها تملك معلومات تفيد بأن الحكومة الروسية تنظر في احتمالية ترشيح النائب السابق في البرلمان الأوكراني، يفغيني موراييف، ليتولى دور الزعيم الموالي لها في كييف.

ووصلت من جهتها، وزارة الخارجية الروسية تلك التصريحات بأنه "هراء"، واعتبرته بأنه دليل جديد على أن الناتو هو من يقوم بتصعيد التوتر حول أوكرانيا.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!