الوضع المظلم
الخميس ٢٢ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
رسالة امتعاض من نازح فلسطيني لحماس:
اسماعيل هنية \ قيادي في حماس \ تعبيرية \ متداول

في ظل استمرار الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، والتي أسفرت عن مقتل وإصابة الآلاف من الفلسطينيين وتدمير البنية التحتية والمنشآت المدنية، وجه أحد النازحين من خان يونس إلى رفح رسالة صوتية لقيادات حركة حماس، متهماً إياهم بتدمير حياته وسرقة المساعدات الإنسانية.

وقال النازح الفلسطيني في رسالته التي بثتها إذاعة محلية: "دمرتونا.. حسبي الله عليك يا سنوار".. في إشارة إلى يحيى السنوار، رئيس الجناح السياسي في حركة حماس، الذي يتهمه الجيش الإسرائيلي بأنه العقل المدبر لعملية "طوفان الأقصى"، وهي التسمية التي أطلقتها حماس على هجومها المباغت الذي يعتبر الأسوأ في تاريخ الدولة العبرية.

اقرأ أيضاً: إسرائيل تُخطط لإغراق أنفاق حماس بمياه البحر

وأضاف النازح في رسالته: "اتهجرنا من غزة على خان يونس ومن خان يونس على رفح.. انسرقنا احنا وأهلنا وأولادنا".. مشيراً إلى أن عناصر من حماس تقوم بسرقة المساعدات التي تصل للنازحين في القطاع، وأنهم لا يجدون حتى الماء للشرب.

وتابع النازح موجهاً كلامه لقيادات حماس: "سلم هالأسرى اللي عندك"، في إشارة إلى الأسرى الإسرائيليين الذين تحتجزهم حماس، والذين تطالب إسرائيل بتحريرهم مقابل وقف الحرب. وقال النازح: "السنوار وقائد كتائب عز الدين القسام محمد الضيف مختبئون تحت الأرض".. في إشارة إلى أن قيادات حماس تختبئ في أنفاق تحت الأرض خوفاً من القصف الإسرائيلي.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن أمس الأربعاء أنه يحاصر منزل السنوار في خان يونس، وأنه يعمل على الوصول إليه وقتله. كما شن الجيش الإسرائيلي هجوماً برياً على منطقة خان يونس، واقتحمها للمرة الأولى منذ انهيار الهدنة الهشة التي استمرت سبعة أيام.

وفي الأيام الأخيرة، بدأت عملية النزوح الجماعي من خان يونس إلى رفح، بناء على أوامر من الجيش الإسرائيلي الذي طالب بإخلاء خان يونس وأعلنها منطقة قتال خطيرة. ويعيش النازحون ظروفاً مأساوية في رفح، حيث يفتقرون للماء والطعام والمأوى، ويتعرضون للقصف والقتال.

ليفانت-العربية

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!