الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي: مستعدون للتصالح مع النظام السوري

رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي: مستعدون للتصالح مع النظام السوري
أوزغور أوزال (وكالات)

أعرب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، أوزغور أوزال، عن استعداده للتصالح مع النظام السوري، مشيراً في الوقت ذاته إلى رفضه للسياسات التي أدت إلى لجوء السوريين إلى تركيا ونزوحهم. وأوضح أوزال أنه لا يمكنه معاداة طفل سوري لجأ إلى تركيا، مؤكداً أنه يعارض سياسات التهجير التي تعرض لها السوريون من قبل النظام السوري.

وفي حديثه لصحيفة "POSTA" التركية، قال أوزال: "أنا أدافع عن التفاوض مع الأسد وأدافع عن السلام في سوريا. عندما كانت سياسة أتاتورك الخارجية تعتمد على ثلاث دعائم: عدم التدخل في شؤون الجيران الداخلية، احترام وحدة أراضي الجيران، وعدم التعامل مع العناصر غير الحكومية في الدول المجاورة، كيف يمكن أن ندعم الصلاة في الجامع الأموي؟ وكيف يمكننا قبول الاتفاقيات مع روسيا وأمريكا للدوريات المشتركة في سوريا؟ وأنا أعارض تماماً كل ما أدى إلى تدفق أربعة إلى خمسة ملايين لاجئ إلى تركيا بسبب السياسات الخاطئة".

اقرأ المزيد: ماهر الأسد يصدر تعميماً لحماية عناصر الفرقة الرابعة من التوقيف والمساءلة

وانتقد زعيم المعارضة التركية اتفاقية تركيا مع أوروبا لإعادة قبول اللاجئين السوريين، ووصفها بأنها "واحدة من أكثر الاتفاقيات المخزية في التاريخ".

وأشار إلى أنه في عهد حزب الشعب الجمهوري، "سيتم تحقيق السلام في سوريا وسيتمكن السوريون من العودة إلى وطنهم بكرامة". وأكد أن الحل يكمن في التعاون الدولي لجعل سوريا مكاناً صالحاً للعيش مرة أخرى، وليس في استخدام اللاجئين كأدوات سياسية.

تصريحات أوزال جاءت خلال فعالية نظمتها جمعيات معنية باللغة التركية، وحول انتشار اللافتات باللغة العربية في إسطنبول، قال زعيم المعارضة التركية: "أشعر بالخجل لرؤية اللافتات العربية في شارع الاستقلال"، لكنه حذر رؤساء بلديات حزبه من إزالة اللافتات العربية بأنفسهم، خشية الانعكاسات السلبية لمثل هذه التصرفات، معتبراً أنها "الشعبوية البحتة".

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!