الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • رئيس الوزراء الإثيوبي يلتقي بقائد الجيش السوداني.. لبحث السلام

  • تُشير اللقاءات بين القادة السودانيين والإثيوبيين إلى إمكانية فتح صفحة جديدة من التعاون الإقليمي لمواجهة التحديات الأمنية
رئيس الوزراء الإثيوبي يلتقي بقائد الجيش السوداني.. لبحث السلام
السودان

خلال زيارته للسودان، عقد أبي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي، اجتماعًا مع الفريق أول عبد الفتاح البرهان، قائد الجيش السوداني، يوم الثلاثاء، حيث تباحثا حول النزاع المستمر في السودان والطرق الممكنة لإرساء السلام.

وأعرب البرهان عن تقديره لزيارة أبي أحمد، مُعلنًا عبر منصة "إكس" عن شكره لرئيس الوزراء الإثيوبي لتضامنه مع الحكومة والشعب السوداني.

من جانبه، أوضح أبي أن الزيارة تأتي في إطار جهوده لدعم الاستقرار في السودان، بعد مرور حوالي 15 شهرًا على بدء الصراع. وعكست الصور التي نشرها كلا الزعيمين، البرهان وأبي، أجواءً من الود والتفاهم، حيث ظهرا يبتسمان ويمشيان جنبًا إلى جنب.

اقرأ أيضاً: مصر تستضيف مؤتمراً للقوى السودانية.. والسيسي يشدد على حل سياسي شامل

ووصف مكتب أبي الزيارة بأنها تُشكل جزءًا من مساعي تحقيق حلول دائمة للاستقرار في السودان. وأفاد مصدر مطلع بأن حضور أبي الشخصي يُمكن أن يُسهم في تحقيق تقدم ملموس.

ويُعد أبي أحمد أول زعيم يزور البرهان في بورتسودان منذ اندلاع الصراع بين الجيش وقوات الدعم السريع في أبريل 2023.

وفي حين تُسيطر قوات الدعم السريع على الخرطوم ومناطق وسط وغرب البلاد، يحتفظ الجيش بالسيطرة على ولايات شرقية وشمالية، بما في ذلك بورتسودان التي تُعتبر قاعدة عسكرية.

وتأتي هذه الزيارة في أعقاب هجوم شنته قوات الدعم السريع على ولاية سنار جنوب شرق البلاد في الشهر الماضي، مما أدى إلى تصاعد التوترات بالقرب من الحدود مع إثيوبيا.

وقد شهد العام الماضي تعثر المحادثات التي استضافتها السعودية والولايات المتحدة في جدة للتوسط في وقف إطلاق النار، ولم تُثمر المحاولات لإعادة الجيش إلى طاولة المفاوضات.

وأدت الحرب في السودان إلى نزوح نحو 10 ملايين شخص من منازلهم، مُخلفة ظروفًا قاسية تُهدد بزعزعة استقرار المنطقة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!