الوضع المظلم
الإثنين ٢٨ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
رئيسي يزعم أن مقتل أميني مؤامرة لوقف تقدم إيران
ابراهيم رئيسي. الرئيس الإيراني

زعم الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، الأربعاء، إن مقتل مهسا أميني "مؤامرة حيكت ضد إيران لوقف تقدمها"، قائلاً في كلمة عقب 13 يوماً من الاحتجاجات إن الجميع في إيران متأثر بمقتل مهسا أميني على يد قوات الأمن.

وأردف الرئيس الإيراني أنه أعلن سابقاً، أنه يتابع شخصياً قضية وفاة مهسا أميني، فيما كانت قد بدأت الاحتجاجات منذ وفاة الشابة الكردية مهسا أميني في 16 سبتمبر، عقب احتجازها لدى ما تسمى "شرطة الأخلاق" بذريعة مخالفة في وضع الحجاب.

اقرأ أيضاً: رئيسي يدعو إلى التعامل بحزم مع المحتجين.. تظاهرات داعمة حول العالم

وفي وقت تتواصل الاحتجاجات ضد النظام الإيراني لليوم الثاني عشر في أغلب المدن الإيرانية، شددت الشرطة الإيرانية الأربعاء، على أنها ستواجه "بقوة" المحتجين.

ونبهت قيادة الشرطة الإيرانية من أن وحداتها ستواجه "بكل قوتها" المتظاهرين الذين يحتجون منذ 12 يوماً، على وفاة شابة كانت موقوفة لدى شرطة الأخلاق.

وذكرت القيادة في بيان "اليوم يسعى أعداء جمهورية إيران الإسلامية وبعض مثيري الشغب إلى العبث بالنظام العام وأمن الأمة باستخدام ذرائع مختلفة" مردفةً "عناصر الشرطة سيواجهون بكل قوتهم مؤامرات مناهضي الثورة".

وتوسعت المظاهرات المناهضة ليلاً في العاصمة طهران، ومجموعة مدن أخرى قابلتها قوات الأمن باستخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين وتوقيف المئات أهمهم فائزة هاشمي رفسنجاني، بينما أطلقت قوات الأمن النار بكثافة على المتظاهرين في تبريز عاصمة أذربيجان الشرقية شمال إيران.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!