الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • دير الزور: مقتل عناصر من "الحرس الثوري السوري" بهجوم مسلح

دير الزور: مقتل عناصر من
عناصر لقوات النظام

في تطور يعكس تصاعد حدة التوترات في شرق سوريا، لقي ثمانية عناصر من الحرس الثوري السوري، الذي يعمل تحت إمرة الحرس الثوري الإيراني، حتفهم في هجوم شنه مسلحون مجهولون على مقرهم بالقرب من مدينة الميادين، المعروفة بكونها معقل الميليشيات الإيرانية في سوريا.

ووفقًا للتقارير، تمت العملية بشكل بشع حيث تم ذبح الضحايا بالسكاكين داخل المقر، وتلا الحادث استنفارًا أمنيًا كبيرًا في المنطقة، حيث أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن القوات العسكرية والأمنية قد شددت إجراءاتها الأمنية، خاصةً في التحقق من هويات المواطنين عند مفترقات الطرق الرئيسية.

اقرأ أيضاً: هجوم على مواقع الميليشيات والتصعيد بين الجماعات المسلحة مستمر في ريف دير الزور

ويأتي هذا الهجوم كثاني حادثة عنف خلال أقل من 48 ساعة في نفس المنطقة، حيث شهدت المنطقة مقتل مواطن في الخمسين من عمره برصاصة طائشة أطلقتها عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني بشكل عشوائي خلال مراسم تشييع ثلاثة قتلى سوريين من الحرس الثوري الإيراني في مقبرة بلدة حطلة.

وفي تقرير منفصل، أشار المرصد السوري إلى مقتل ثلاثة عناصر آخرين من الحرس الثوري الإيراني بالرصاص على يد مسلحين اقتحموا نقطة عسكرية على أطراف الميادين، وقد تم نقل جثث القتلى إلى المستشفى، ولا تزال الجهة التي تقف وراء هذه الأعمال العدائية مجهولة.

موقع "نهر ميديا" المحلي أفاد بوفاة مرعي الحسن الحمدون جراء الرصاص العشوائي الذي أطلقه عناصر الميليشيات أثناء تشييع القتلى الثلاثة، الذين يُعتقد أنهم قُتلوا على يد عناصر تنظيم "داعش".

والضحايا ينحدرون من بلدة حطلة، التي شهدت في عام 2013 مجزرة راح ضحيتها 60 شخصًا، معظمهم من أبناء الطائفة الشيعية، في حادثة تعد الأولى من نوعها في تلك الفترة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!