الوضع المظلم
السبت ٢١ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • دراسة: مخاطر الإصابة بأمراض القلب تبقى مرتفعة بعد كورونا

دراسة: مخاطر الإصابة بأمراض القلب تبقى مرتفعة بعد كورونا
أمراض القلب والأوعية الدموية

يبدو أن الفيروس التاجي يمكن أن يترك المرضى معرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب لمدة عام على الأقل بعد الإصابة به.

ووجدت الدراسة، التي نُشرت في مجلة Nature Medicine، أن المرض زاد من احتمالية حدوث اضطرابات في ضربات القلب، وكذلك الجلطات الدموية التي قد تكون مميتة في الساقين والرئتين، في العام التالي للعدوى الحادة.

حيث زاد كوفيد أيضاً من خطر الإصابة بفشل القلب بنسبة 72 في المائة، والنوبات القلبية بنسبة 63 في المائة والسكتة الدماغية بنسبة 52 في المائة.

ويقول مؤلفو الدراسة، إنهم يتوقعون أن يشهدوا بعض الارتفاع في مشاكل القلب بعد كوفيد، لكنهم افترضوا أن ذلك سيقتصر إلى حد كبير على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في صحتهم.

فحص الفريق العلمي معدلات الإصابة بأمراض القلب الجديدة بين 153760 مريضاً بفيروس كوفيد لمدة تصل إلى عام بعد مرضهم.

اقرأ أيضاً: تأثير النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات على صحة القلب

وتمت مقارنة نتائج الفحص الطبية للقلب والأوعية الدموية بمجموعتين: الأولى مكونة 5.6 مليون شخص غير مصاب بكوفيد، والثانية مؤلفة من 5.9 مليون مريض آخرين تم جمع بياناتهم قبل بدء الوباء.

وبينت نتائج الدراسة بأن كوفيد يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية على المدى الطويل. كما هو الحال مع فيروسات أخرى، مثل الإنفلونزا وبعض الفيروسات المعوية، تحمل نفس المخاطر.

لقاح كورونا/ أرشيفية

ويقول الدكتور دونالد لويد جونز، رئيس جمعية القلب الأمريكية: "أي شخص يدخل المستشفى مصاباً بأي نوع من أنواع الالتهاب الرئوي، فإن لديه هذه المخاطر لمدة ستة إلى 12 شهراً". مضيفاً: "السؤال الأهم بالنسبة لي هو، هل هذا شيء فريد عن كوفيد؟ أم أن هذه هي نفس القصة التي نعرفها بالفعل؟".

وتشير الدكتورة جينيفر هايث، المديرة المشاركة لمركز المرأة لصحة القلب والأوعية الدموية في جامعة كولومبيا: "إنه أمر مقلق للغاية، لأن الكثير من الناس سيصابون بكورونا في السنوات القادمة".

مشيرةً إلى أن: "هذا قد يزيد حقا من عبء أمراض القلب والأوعية الدموية في جميع المجالات".

وهذه الدراسة هي ليست الأولى من نوعها، التي تشير إلى مخاطر القلب على المدى الطويل بعد Covid-19.

حيث وجدت دراسة أجريت على مرضى كورونا المتعافين في ألمانيا، أن 78 بالمائة من المرضى يعانون من تشوهات في القلب.فيما وجدت الأبحاث السويدية أيضاً زيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية بعد Covid-19.

ليس من الواضح تماماً كيف يمكن أن يسبب كوفيد بمشاكل في القلب على المدى الطويل، على الرغم من أنه من المعروف أن الفيروس يمكن أن يؤثر على الأوعية الدموية في جميع أنحاء الجسم وفي العديد من الأعضاء، بما في ذلك القلب.

ليفانت نيوز_  NBC HEALTH

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!