الوضع المظلم
الجمعة ٢٨ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

دراسة: بعض مرضى كورونا يمكن أن ينقلوا العدوى بعد أكثر من شهرين

دراسة: بعض مرضى كورونا يمكن أن ينقلوا العدوى بعد أكثر من شهرين
كورونا فيروس - أميركا

أظهر بحث جديد أن بعض الأشخاص الذين يصابون بعدوى فيروس كورونا المستجد قد يظلوا مُعديين بعد مرور أكثر من شهرين على الإصابة.

وأفاد باحثون في جامعة "إكستر" في إنجلترا، أن 13 في المائة من مرضى كورونا لا يزالون معديين ويظهرون مستويات ذات صلة سريرياً بالفيروس بعد 10 أيام من الحجر الصحي. وفي أقصى الحالات ، يوجد بعض الأفراد يحملون الفيروس لمدة 68 يوماً. وفقاً لموقع "Study Finds".

بالنسبة للدراسة، فقد أجرى الباحثون اختباراً جديداً على 176 شخصاً ثبتت إصابتهم في تفاعل البوليميراز المتسلسل القياسي لتحديد ما إذا كان الفيروس لا يزال نشطاً. وتشير النتائج إلى أنه يجب تطبيق الاختبار الجديد في الأماكن التي يكون فيها الناس عرضة للفيروس.

اقرأ أيضاً: محطمة الرقم القياسي العالمي.. أمريكا تسجل 1.35 مليون إصابة بكورونا

تقول المؤلفة المشاركة في الدراسة لورنا هاريز، الأستاذة في جامعة كلية الطب إكستر، في بيان: "علاوة على ذلك، لم يكن هناك شيء ملحوظ سريرياً حول هؤلاء الأشخاص، مما يعني أننا لن نكون قادرين على التنبؤ بمن هم".

وتحذر هاريز وفريقها من أن الناس يجب أن يظلوا حذرين بشأن أولئك الذين أصيبوا مؤخراً بالعدوى. هذا هو الحال بشكل خاص بعد أن خفضت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها وقت العزل الموصى به إلى خمسة أيام للمرضى المصابين.

يقول المؤلف الرئيسي الدكتور ميرلين ديفيز: "في بعض الأماكن، مثل عودة الأشخاص إلى دور الرعاية بعد المرض، يمكن أن يستمر انتقال العدوى بعد عشرة أيام إلى خطر جسيم على الصحة العامة".

وأضاف ديفيز: "قد نحتاج إلى التأكد من أن الأشخاص في تلك الأماكن لديهم اختبار فيروس نشط سلبياً للتأكد من أن الأشخاص لم يعدوا معديين. نريد الآن إجراء تجارب أكبر لإجراء مزيد من التحقيق في هذا الأمر".

ليفانت نيوز_ Study Finds

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!