الوضع المظلم
الأحد ٢٧ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
دراسة.. حبوب الفياغرا تساهم في علاج مرض خطير
الفياغرا (مواقع الإنترنت)

كشفت  دراسة طبية حديثة، أن استخدام الحبة الزرقاء “الفياغرا” والتي كانت تستخدم لأمراض القلب ثم عرفت كدواء لعلاج الضعف الجنسي، تساهم في معالجة أمراض السرطان. 

وتشير الدراسة إلى أن حبوب الفياغرا يمكن أن تساهم في قتل الخلايا السرطانية، بجانب دعم فاعلية العلاج الكيماوي في علاج المرض الخبيث.

وتؤكد الدراسة الجديدة التي نشرت في دورية “سيل ريبورت ميدسين” العلمية، أن مادة الفوسفوديستيراز الموجودة في الفياغرا تعمل على تقليص الخلايا السرطانية في المريء.

وحول هذه الدراسة، قال الباحثون إن الحبوب الزرقاء يمكن أن تجعل العلاج الكيماوي أكثر فعالية في محاربة سرطان المريء، وبشكل خاص عند الأشخاص الذين تقاوم أجسادهم هذا العلاج، بحسب موقع سكاي نيوز عربية.

اقرأ المزيد: دراسة: مشروبات الدايت قد تكون مضرة أكثر من السكر

ويأمل العلماء أن تساهم هذه الحبوب في قتل أنواع أخرى من السرطان، ويعتبر سرطان المريء من أكثر أنواع المرض الخبيث انتشاراً في العالم.

كما ترتفع فيه نسبة الوفاة بين المصابين به، خاصة أنه يصيب ممر الطعام الواصل بين الفم والمعدة.

اقرأ المزيد: الصحة العالمية تحذر من شراب السعال لهذا السبب؟

ومشكلة هذا السرطان أن علاجه المتوفر في الوقت الراهن أضعف من حيث النتائج بالمقارنة مع علاجات السرطانات الأخرى.

فخلايا هذا السرطان تقاوم العلاج الكيماوي، وفق المؤلف الرئيسي في الدراسة "تيم أندروود".

وكشف أندروود أن الأرقام تظهر أن 80% من المصابين لا يتجاوبون مع العلاج الكيماوي، كما تبين في دراسات سابقة.

ونوّه العلماء أن هذه الدراسات المتعلقة بحبوب الفياغرا ما تزال في مراحلها الأولى، على أمل أن تبدأ تجربة الدواء على البشر في وقت قريب.

ليفانت - سكاي نيوز 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!