الوضع المظلم
السبت ٢٢ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • حول الكُرد.. التوترات بين تركيا وأمريكا تطغى على اجتماعات الآلية الاستراتيجية

حول الكُرد.. التوترات بين تركيا وأمريكا تطغى على اجتماعات الآلية الاستراتيجية
أمريكا وتركيا \ ليفانت نيوز \ تعبيرية

تشهد العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة توتراً متزايداً بسبب الخلاف حول الدور الذي تلعبه القوات الكردية في سوريا، والتي تحظى بدعم أميركي في مواجهة تنظيم "داعش" الإرهابي، وهذا الخلاف يلقي بظلاله على اجتماعات الآلية الاستراتيجية للعلاقات بين البلدين، التي تنتهي يوم الجمعة في واشنطن.

والآلية الاستراتيجية هي منصة للحوار والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات، وتعقد دورتها السابعة بمشاركة وزيري خارجية البلدين، هاكان فيدان وأنتوني بلينكن، وعدد من كبار المسؤولين الأميركيين والأتراك في وزارة الخارجية الأميركية.

اقرأ أيضاً: هيومن رايتس ووتش.. تركيا تتحمل مسؤولية الانتهاكات في شمال سوريا

وتتهم أنقرة واشنطن بمواصلة تزويد القوات الكردية بالسلاح والدعم اللوجستي، والتعاون معها في تدريبات ومناورات عسكرية في شمال سوريا، وتشهد المنطقة حوادث عدوانية بين القوات التركية والأميركية، كان آخرها إسقاط طائرة مسيرة تركية من قبل مقاتلة أميركية قرب إحدى قواعدها في شمال شرقي سوريا في الخامس من أكتوبر الماضي، وفقاً لما أعلنه البنتاغون، وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها الولايات المتحدة عن إسقاط طائرة لدولة حليفة في حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وكانت تركيا قد زادت من ضرباتها الجوية والمدفعية على مواقع القوات الكردية في شمال شرقي سوريا، حيث تسعى تركيا إلى إبعاد القوات الكردية عن حدودها بمسافة 40 كيلومتراً، وإنشاء حزام أمني على طول الحدود.

من جانبها، تركز الولايات المتحدة على محاربة بقايا تنظيم "داعش" في سوريا، وتعتبر القوات الكردية شريكاً مهماً في هذه المهمة، وقال السفير الأميركي لدى تركيا جيف فليك لوكالة "رويترز" إن البلدين لديهما اختلافات في بعض الجوانب، لكنهما يتفقان على ضرورة هزيمة تنظيم "داعش"، وأضاف أن البلدين يحاولان البناء على المصالح المشتركة رغم الاختلافات.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!