الوضع المظلم
الأحد ٠٣ / ديسمبر / ٢٠٢٣
Logo
حزب الله العراقي يستهزئ بالعقوبات الأمريكية على قياداته
حزب الله العراقي

في رد فعل ساخر على قرار الولايات المتحدة فرض عقوبات على مسؤولين في كتائب حزب الله العراقي، قال المتحدث باسم الفصيل المسلح الموالي لإيران أبوعلي العسكري إن هذه العقوبات “مثيرة للسخرية” و"تدل على حماقة صانع القرار الأميركي وعدم واقعيته"، وفق بيان نشره على موقع الفصيل.

وأضاف العسكري أن هذه العقوبات لن تؤثر على موقف الكتائب من مواجهة الاحتلال الأميركي والصهيوني في المنطقة، ولن تثني مجاهديها عن أداء دورهم في معركة الحق ضد الباطل. وأكد أن الكتائب ستواصل توجيه الضربات المدروسة للمقاومة الإسلامية في العراق ضد الأعداء وإيقاع الخسائر بين صفوفهم وتدمير آلياتهم أو إرباكهم وإشغالهم.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أعلنت الجمعة فرض عقوبات على سبعة أشخاص، غالبيتهم يرتبطون بكتائب حزب الله، بسبب تورطهم في هجمات ضد قواعد عسكرية أميركية في العراق وسوريا، وذلك في إطار الجهود المبذولة لمنع عودة تنظيم الدولة الإسلامية.

اقرأ أيضاً: الولايات المتحدة تفرض عقوبات على كتائب حزب الله العراقية

وتعرّضت قوات أميركية متمركزة في العراق وسوريا لأكثر من 55 هجوما منذ منتصف أكتوبر/تشرين الأول، ما أدى إلى إصابة عشرات الجنود الأميركيين بجروح طفيفة، بحسب ما أعلن البنتاغون الثلاثاء.

ويرتبط ارتفاع وتيرة الهجمات ضد القوات الأميركية في الشرق الأوسط بالحرب الدائرة بين إسرائيل وحماس التي اندلعت عقب تنفيذ الحركة الإسلامية هجوما مباغتا عبر الحدود انطلاقا من غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول، أوقع بحسب السلطات الإسرائيلية نحو 1200 قتيل.

وبعد الهجوم، سارعت الولايات المتحدة إلى تقديم دعم عسكري لإسرائيل التي تشنّ مذّاك هجوما جويا وبريا وبحريا لا هوادة فيه على غزة، وبحسب وزارة الصحة التابعة للحركة في القطاع، أسفرت الضربات الإسرائيلية عن مقتل أكثر من 12 ألف شخص.

واعتبرت الكتائب في بيانها أن “استمرار الإبادة الجماعية والمجازر الصهيو-أميركية بحق الشعب الفلسطيني يضع العالم أمام مسؤولية تاريخية، فهو إما معين للظالم أو ناصر للمظلوم”.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!