الوضع المظلم
الإثنين ١٦ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • حزب الشعب الجمهوري: العلاقات مع قطر لتحقق مصالح فردية لقادة العدالة والتنمية وخطابات أردوغان +18

حزب الشعب الجمهوري: العلاقات مع قطر لتحقق مصالح فردية لقادة العدالة والتنمية وخطابات أردوغان +18
إنجين ألتاي نائب عن حزب الشعب الجمهوري

قدّم نواب حزب الشعب الجمهوري، إنجين ألتاي، وأوزجور أوزال، وإنجين أوزكوش.، استجوابا في البرلمان يعد العِلاقة بقطر تهدف إلى حماية مصالح الدوحة في تركيا، ويحقق مصالح فردية لقادة حزب العدالة والتنمية الحاكم.

وأضاف النواب: “من الواضح أن بعض القرارات والتفضيلات السياسية والاقتصادية التي وضعتها الحكومة موضع التنفيذ لسنوات تهدف إلى حماية مصالح قطر في تركيا”. وجاء في الاستجواب أن “العلاقات بين قطر وتركيا لا تأخذ الشكل المعتاد للعلاقات بين الدول..”.

وشدد الاستجواب على أن هذا النوع من العلاقات، الذي يقوم بوضوح على المصالح الخاصة للأفراد ويمنح الأولوية للأيديولوجيات والاستثمارات الشخصية، يؤدي إلى استغلال الشعب التركي ويخلق تكلفة ضخمة يجب دفعها اليوم وفي المستقبل.

وفي النهاية طالب الاستجواب بفتح تحقيق برلماني في نطاق المواد 98 من الدستور والمادتين 104 و 105 من اللوائح الداخلية للتحقيق في نوع الضرر الذي تسببت فيه العلاقات الاقتصادية بين تركيا وقطر على الصعيدين الوطني والدولي والاقتصادي والسياسي.

Credit: Turkish Presidency
Credit: Turkish Presidency

خطاب أردوغان +18

بالعودة إلى نائب كتلة حزب الشعب الجمهوري في البرلمان، إنجين ألتاي، قال منتقداً أردوغان يجب ألا يشاهد من هم أقل من 18 عاماً خُطب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

وخلال مؤتمر صحفي في البرلمان، انتقد ألتان تخصيص الرئيس أردوغان 32 دقيقة من خطابه الذي استمر 52 دقيقة في اجتماع كتلة حزب العدالة والتنمية، لانتقاد حزب الشعب الجمهوري.

اقرأ المزيد: "الحوثيون" قراصنة إيران في البحر الأحمر.. تهديد للملاحة الدولية

وأضاف ألتاي، “لغة أردوغان أصبحت أكثر ابتذالاً وتنشر الكراهيَة والغضب يوما بعد يوم”. وأكد النائب التركي أنه لا يجوز ولا ينبغي لرئيس دولة أن يستخدم عبارات “شرير، قبيح، جاهل، بائس، خبيث” في خطاباته.

وأضاف ألتاي: “هذا يعطي مثالاً سيئاً للأطفال. يجب أن تضع جميع قنوات التلفزيون عبارة (18 +) عندما يتحدث أردوغان “. أضاف ألتاي “الكلمة السيئة تخص صاحبها، وكل ما في الإناء سيطفو”.

 

ليفانت نيوز _ زمان التركية

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!