الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • حركة عراقية موالية لإيران.. أمريكا تعتبر "أنصار الله الأوفياء" إرهابية

  • تحركات واشنطن تجاه الحركات الموالية لإيران تشير إلى استراتيجية أمنية محكمة
حركة عراقية موالية لإيران.. أمريكا تعتبر
العراق وإيران

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، يوم الاثنين، تصنيف حركة أنصار الله الأوفياء العراقية كتنظيم إرهابي، مما يثير تساؤلات حول خصائص هذه الحركة وخلفياتها وعلاقاتها، وأدرجت وزارة الخارجية الأميركية الحركة وأمينها العام، حيدر مزهر مالك السعيدي، ضمن قائمة الإرهابيين الدوليين.

وتُعرف حركة أنصار الله الأوفياء بأنها ميليشيا تابعة لإيران، تتخذ من العراق مقراً لها، وتُعد جزءاً من "المقاومة الإسلامية في العراق"، وهي شبكة تشمل عدة فصائل وميليشيات متحالفة مع إيران، والتي تعتبرها واشنطن منظمات إرهابية، بما في ذلك كتائب حزب الله وحركة النجباء وكتائب سيد الشهداء.

اقرأ أيضاً: الأردن ينفي مشاركته بالضربات الأمريكية على مليشيات إيران بالعراق

وأشار "معهد واشنطن" إلى أن هذا الفصيل، الذي انفصل عن التيار الصدري، يُعتبر من أبرز الوكلاء العراقيين لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، ويُسهم في حماية الحدود السورية منذ فترة طويلة، وقد أقدم على قتل متظاهرين عراقيين لإثبات ولائه.

ولطالما شنت "المقاومة الإسلامية في العراق" هجمات متكررة ضد قوات التحالف الدولي في العراق وسوريا، وأعلنت عن مسؤوليتها عن العديد من الهجمات، بما في ذلك هجوم بطائرة مسيرة في يناير أدى إلى مقتل ثلاثة جنود أميركيين في الأردن.

وكما تورطت حركة أنصار الله الأوفياء في ذلك الهجوم، وأعلنت صراحةً عن نيتها مواصلة استهداف المصالح الأميركية في المنطقة، وفقاً لما ذكرته الخارجية الأميركية، ويشغل حيدر مزهر مالك السعيدي (المعروف أيضاً باسم حيدر الغراوي) منصب الأمين العام للحركة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!