الوضع المظلم
الأربعاء ٢٨ / سبتمبر / ٢٠٢٢
Logo
جلسة طارئة للبرلمان المصري
العلم المصري/ أرشيفية

دعا البرلمان المصري لعقد جلسة طارئة، اليوم السبت، للنظر بأمر عاجل، فيما رجّحت مصادر أن تكون الجلسة مخصصة للنظر بتعديل وزاري مرتقب أو مناقشة "ملفات مهمة".

ووجهت الأمانة العامة لمجلس النواب، الدعوة للأعضاء لحضور "جلسة طارئة"، وقال المستشار أحمد مناع الأمين العام لمجلس النواب إن مجلس النواب مدعو للانعقاد وذلك "لنظر أمر عاجل".

وتأتي الدعوة لانعقاد الجلسة في الإجازة البرلمانية، والتي كان من المقرر لها أن تنتهي في بداية أكتوبر القادم، فيما رجحت مصادر برلمانية أن تكون الجلسة مخصصة لنظر تعديل وزاري مرتقب.

اقرأ أيضاً: إشادة إسرائيلية بالدور المصري.. لوقف إطلاق النار بغزة

إلى ذلك، قالت مصادر مصرية إن الجلسة ستكون متعلقة بتعديل وزاري جديد واستبعاد عدد من الوزراء.

من جانبه، قال عضو مجلس النواب محمد عبد العزيز عبر حسابه على "تويتر"، إن الجلسة ستعقد في تمام الساعة 12 ظهراً بالتوقيت المحلي، مشيراً إلى أنها ستناقش "تعديلاً وزارياً في بعض الحقائب الوزارية"، في حين لم تعلن الأمانة العامة لمجلس النواب رسمياً الملفات محل المناقشة.

ووفقا للمادة 129 من الدستور المصري فإنه يحق لرئيس الجمهورية إجراء تعديل وزاري بعد التشاور مع رئيس مجلس الوزراء، ويرسل كتاباً بذلك إلى مجلس النواب يبين فيه الوزارات المراد إجراء تعديل فيها، ويعرضه رئيس المجلس في أول جلسة تالية لوروده.

وشهدت مصر في أكتوبر من العام 2019 تعديلاً وزارياً شمل تغيير 10 وزراء وعودة وزارة الإعلام.

ليفانت نيوز_ وكالات

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!