الوضع المظلم
الخميس ١٨ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
تونس تواصل ملاحقة فلول التنظيمات الإرهابية
العلم التونسي/ أرشيغية

كشفت وزارة الداخلية التونسية، اليوم السبت، عن احتجاز 8 نساء يشتبه في انضمامهن إلى تنظيم إرهابي، وذلك بأحد أحياء منطقة الكرم الغربي بالضاحية الشمالية للعاصمة.

وقالت الوزارة في بيان، إن الوحدات الأمنية تمكنت من القبض على الخلية، بعد ورود معلومات مفادها نشوب خلاف بأحد أحياء الكرم الغربي تحوّل إلى تراشق بمواد حارقة.

اقرأ المزيد: تونس.. أهالي صفاقس يرفعون الكرت الأحمر بوجه "راشد الغنوشي"

الاختباء بغرفة سرية

وأضافت أن الوحدات الأمنية تحولت بعد استشارة النيابة العمومية إلى مكان الحادثة. وداهمت منزلاً وأوقفت امرأتين في مرحلة أولى، ثم بتدقيق التفتيش تم اكتشاف غرفة سرية داخل المنزل كان بها ست نساء يشتبه في انضمامهن إلى تنظيم إرهابي.

بدورها، أذنت النيابة العمومية بإحالة الملف إلى الوحدة الوطنية "للبحث في جرائم الإرهاب والجريمة المنظمة والماسة بسلامة التراب الوطني بالإدارة العامة للمصالح المختصة للأمن الوطني لمواصلة الأبحاث مع جميع الموقوفات"، وفق البيان.

وكانت الداخلية التونسية أعلنت، أمس الجمعة، إحباط عملية "إرهابية" أمام أحد مقار الأجهزة الأمنية الحساسة، متهمة أطرافاً داخلية وخارجية بالتخطيط لاستهداف رئيس الجمهورية قيس سعيّد ومؤسسة الرئاسة.

وذكرت المتحدثة باسم الوزارة، فضيلة الخليفي، في مؤتمر صحفي عقدته في مقرها بالعاصمة تونس، أن هناك معلومات متواترة تؤكد وجود تهديدات تستهدف حياة رئيس الجمهورية قيس سعيّد وسلامته وسلامة مؤسسة رئاسة الجمهورية.

ومنذ مايو/ أيار 2011، تشهد تونس من حين إلى آخر، أعمالاً إرهابية تصاعدت وتيرتها بدءاً من 2013، راح ضحيتها عشرات الأمنيين والعسكريين والسياح الأجانب.

 ليفانت – العربية

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!