الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • توقيف 7 سوريين مشتبه بهم بقتل مسؤول بحزب القوات اللبنانية

توقيف 7 سوريين مشتبه بهم بقتل مسؤول بحزب القوات اللبنانية
العلم اللبناني

في يوم الثلاثاء، أعلنت السلطات اللبنانية عن توقيف سبعة سوريين يشتبه في ضلوعهم في قضية مقتل مسؤول بارز في حزب القوات اللبنانية، وفقاً لما أفاد به مصدر قضائي وآخر عسكري لوكالة "فرانس برس"، وقد عُثر على جثة المسؤول في سوريا.

وفي السياق نفسه، أفاد المصدر العسكري بأن سلطات النظام السوري قامت بتسليم ثلاثة من المشتبه بهم إلى أجهزة الاستخبارات اللبنانية، وذلك فيما يتعلق بقتل باسكال سليمان، الذي خُطف في منطقة جبيل شمال لبنان يوم الأحد.

وقد أثارت هذه القضية ضجة كبيرة في لبنان، حيث اعتبر حزب القوات اللبنانية، الذي يعارض حزب الله المدعوم من إيران، أن الجريمة تعتبر "عملية اغتيال سياسية حتى إثبات العكس".

اقرأ أيضاً: جعجع: القرارات القضائية ضد حزب القوات يائسة وفاشلة

وفي الوقت نفسه، نفى الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، في خطاب متلفز يوم الاثنين، أن يكون حزبه ضالعًا في عملية الخطف، معتبرًا أن من يوجهون الاتهام إليه إنما يثيرون نعرات طائفية.

وذكر المصدر القضائي لوكالة فرانس برس إن "إفادات الموقوفين أجمعت على أن الدافع الوحيد للجريمة هو سرقة" سيارة سليمان، ونوّه الجيش اللبناني في بيان مساء الاثنين إلى أنه "تبيّن خلال التحقيق مع معظم أعضاء العصابة السوريين المشاركين في عملية الخطف أن المخطوف قُتِل من قبلهم أثناء محاولتهم سرقة سيارته في منطقة جبيل".

وأشار المصدر القضائي إلى أن الموقوفين "اعترفوا بأنهم ضربوه بأعقاب المسدسات على رأسه ووجهه حتى يتوقف عن مقاومتهم، ومن ثمّ وضعوه في صندوق سيارته ودخلوا إلى سوريا"، وأضاف "عندما وصلوا إلى الأراضي السورية، تبين لهم أنه فارق الحياة".

وقد وجدت الجثة في الأراضي السورية، بحسب المصدر العسكري الذي لفت إلى أن المشتبه فيهم ينتمون إلى عصابة نفذت الكثير من عمليات سرقة لسيارات فخمة في لبنان.

ومن طرفه، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان لوكالة فرانس برس إنه تم العثور في محافظة حمص السورية على جثة رجل ذي مواصفات متطابقة مع وصف باسكال سليمان.

وتخضع محافظة حمص القريبة من الحدود اللبنانية لسيطرة قوات النظام السوري وتتمتّع ميليشيا حزب الله بنفوذ فيها، ولفت المصدر العسكري إلى أن السلطات اللبنانية ستتسلّم الجثة الثلاثاء.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!