الوضع المظلم
الأحد ٢١ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
توثيق المزيد من الانتهاكات بحقّ أهالي عفرين
مليشيات أنقرة

نشرت شبكة رووداو الإعلامية تقريراً، قالت إنها نقلته عن منظمة حقوق الإنسان في عفرين، وتناولت فيه بياناً جديداً للمنظمة، حول الانتهاكات التي تجري في المدينة على أيدي “الجيش الوطني السوري” التابع للحكومة السورية المؤقتة، واصفةً إياها بالـ”لاإنسانية”. عفرين


وأوضحت المنظمة في بيانها أن “هؤلاء المسلحين لا يعرفون غير عمليات الخطف والسرقة والسلب والنهب، والاستيلاء والاعتداء بتوجيه مباشر من قوات الاحتلال التركي”.


وأشارت المنظمة في بيانها إلى  أن الشرطة التركية قامت في مدينة أسطنبول ” قسم مكافحة الإرهاب ” يوم الأربعاء بتاريخ 14/10/2020 باعتقال المواطن وليد مصطفى بكر محمد، و زلوخ 35 عاماً الملقب (تيتي) من أهالي بلدة شيه بتهمة التعامل مع الإدارة سابقاً، واقتادته إلى جهة مجهولة دون معرفة مصيره حتى الآن” .


وأشار التقرير إلى أنّ “(عناصر الاستخبارات التركية) قامت يوم الأربعاء بتاريخ 30/09/2020، بخطف المواطن هيثم حيدر (لديه مقصف الأعراس) من أهالي قرية حمام التابعة لناحية جنديرس، واقتادته إلى المقر الأمني دون ذكر الأسباب، و لا زال مصيره مجهولاً حتى الآن”، بحسب بيان المنظمة.


وكان مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا، قد أفاد في وقت سابق بأنّ الجماعات المسلحة المدعومة من تركيا، تواصل تنفيذ المزيد من الاعتقالات والخطف بحق المدنيين. مرصد حقوقي


وبحسب تقرير المركز الأخير، فقد ” زادت معدلات العنف والجريمة والاعتقال والخطف، في منطقة عفرين وعموم المناطق التي تسيطر عليها القوات المسلحة التركية في شمال سوريا”.


حيث شهدت منطقة عفرين في شهر أيلول 2020 اعتقال ( 78 ) شخصاً، بينهم 5 نساء، وطفل ممن تمكّن المركز من توثيق أسمائهم، فيما يفوق العدد الفعلي ذلك المعلن عنه، لا سيما أنّ هنالك أسماء معتقلين تحفّظت عائلاتهم على ذكرها. عفرين


ليفانت– شبكة رووداو الإعلامية

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!