الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٧ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
  • توتر على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.. والاشتباكات تجدد بمزارع شبعا

توتر على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.. والاشتباكات تجدد بمزارع شبعا
الحدود اللبنانية

قالت مصادر إن الجيش الإسرائيلي قصف الأحد، أطراف بلدة مروحين ومنطقة حامول شرق الناقورة وأطراف بلدة عيتا الشعب، رداً على إطلاق صاروخ مضاد للدروع من جنوب لبنان تجاه شمال إسرائيل ليل السبت.

وأضافت المصادر أن حزب الله رد بإطلاق صاروخين مضادين للدبابات على مستوطنة في الجليل الأعلى، ما أسفر عن إصابة ثمانية جنود إسرائيليين.

اقرأ أيضاً: إسرائيل ترد بقوة على هجمات صاروخية من سوريا ولبنان

وتجددت الاشتباكات بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله في مزارع شبعا، المنطقة المتنازع عليها بين لبنان وإسرائيل على الحدود مع هضبة الجولان السورية، وأعلن حزب الله أنه استهدف مواقع إسرائيلية في مزارع شبعا بالأسلحة المناسبة، وأنه تحقق إصابات مباشرة فيها.

ويعتبر هذا التصعيد تطوراً خطيراً في الوضع الأمني على الحدود اللبنانية الإسرائيلية، التي شهدت في السنوات الأخيرة حالة من الهدوء النسبي، بفضل وساطة الأمم المتحدة والقوات الدولية المنتشرة في جنوب لبنان.

ويأتي هذا التصعيد في ظل تضامن حزب الله مع حماس في مواجهتها مع إسرائيل في غزة، وتوعده بالرد على أي عدوان إسرائيلي على لبنان.

وقد أثارت هذه المواجهات المخاوف الدولية من تحول الحرب في غزة إلى صراع إقليمي أوسع، يشمل إيران وحلفاءها في المنطقة، مثل حزب الله والميليشيات الشيعية في العراق وسوريا والحوثيين في اليمن.

وقد دعت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والدول العربية إلى وقف فوري لإطلاق النار والعودة إلى المفاوضات لإيجاد حل سياسي للنزاع.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!